الرئيسية » الأخبار » تفضّل خيار التلقيح.. الجزائر لن تعود لاتخاذ إجراءات الغلق الشامل

تفضّل خيار التلقيح.. الجزائر لن تعود لاتخاذ إجراءات الغلق الشامل

تفضّل الذهاب نحو اللقاح.. الجزائر لن تعود لاتخاذ إجراءات الغلق الشامل

لا يبدو أن الحكومة تفكر في العودة إلى إجراءات الغلق الشامل والحجر الصحي من خلال تصريحات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ووزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد.

وأكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد اليوم الأحد، إن الحكومة لا تفكر في العودة إلى الغلق الشامل والحجر الصحي.

وقال الوزير خلال زيارته لأحد مراكز التلقيح بالعاصمة، إن الحلّ الوحيد هو تشديد الإجراءات الوقائية والتطعيم ضدّ الفيروس للحدّ من انتشاره.

وأضاف بن بوزيد أن وزارة الصحة تعمل بالتنسيق مع مختلف الوزارات على دعم حملة التلقيح عبر المؤسسات العمومية والمصانع وغيرها من الأماكن التي يتواجد فيها عمال وموظفين.

وكشف المسؤول ذاته أنه سيتم فتح قاعات خاصة بالتطعيم في المساجد.

وعن وفرة اللقاح، أكد الوزير أن 4 ملايين لقاح سيكون متوفرا حتى نهاية شهر جويلية الجاري والأمر مماثل في شهر أوت القادم.

يذكر أن رئيس الجمهورية كان قد ترأس اجتماعا للجنة العلمية لإعادة تفعيل الإجراءات الوقائية المتخذة، منذ بداية تفشي الوباء، كارتداء الكمامات والتباعد الجسدي وتعميم استعمال المعقمات، إضافة إلى تسريع وتيرة التلقيح، مع الاستغلال الأمثل لعدد الأسرّة المخصّصة لمرضى كوفيد- 19 ورفع طاقة استيعابها الحالية من 07% إلى 15% خاصة في المدن الكبرى، كالجزائر العاصمة ووهران وقسنطينة.

وكلّف تبون، وزيرا الداخلية والجماعات المحلية ووزير النقل بأخذ إجراءات احترازية، بالاستعانة بالمستشفيات الجوارية، واستغلال (المستشفى الباخرة) في المدن السّاحلية، في حالة الضرورة، مع التنبيه إلى أن الحالة الوبائية المتحّكم فيها إلى غاية اليوم، تقتضي المزيد من اليقظة والحذر.

وسجّلت الجزائر اليوم قرابة 800 إصابة بفيروس كورونا كما سجّلت 12 وفاة خلال 24 ساعة الأخيرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.