الرئيسية » رياضة » تفوق كبير بلغة الأرقام لرياض محرز على زميله الجديد في نادي مانشستر سيتي جاك غريليش

تفوق كبير بلغة الأرقام لرياض محرز على زميله الجديد في نادي مانشستر سيتي جاك غريليش

تفوق كبير وبلغة الأرقام لرياض محرز على زميله الجديد في نادي مانشستر سيتي جاك غريليش

مع بدأ انتشار أخبار رغبة تعاقد نادي مانشستر ستي مع النجم الإنجليزي جاك غريليش، الذي وصف بـ”المنافس” الأول للمهاجم الجزائري رياض محرز، امتدت المقارنات والترشيحات بينهما لقرابة ثلاثة أشهر من الزمن.

وبالعودة إلى صفحات تاريخ المشوار الكروي، لكل من قائد كتيبة “الخضر” رياض محرز، ونجم المنتخب الإنجليزي غريليش، قبل انضمامها لنادي “السيتي”، يتضح وبلغة الأرقام، التفوق الكبير للجزائري على “منافسه” الإنجليزي.

ويظهر جليا أن كفة الأرقام تميل إلى محرز، في عدد المباريات التي خاضها مع ناديه السابق ليستر سيتي، في منافسة الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي بلغت 139 مباراة، بمعدل 10930 دقائق من اللعب.

وفي السياق ذاته، اكتفى جاك غريليش بالظهور في 39 لقاء، مع ناديه السابق أستون فيلا، الذي لعب معه 7067 دقيقة في منافسة “البريمر ليغ”، قبل التحاقه بنادي مانشستر سيتي عشية الجمعة الماضي.

وتفوق “محارب الصحراء” أيضا على جاك غريليش، من حيث تسجيل الأهداف، حيث وقّع محرز 39 هدفا مع كتيبة “الثعالب” منها 07 أهداف من ضربات جزاء، فيما سجل لاعب منتخب إنجلترا 15 هدفا، دون أن يُوقع أيا منها من علامة الجزاء، بألوان قميص فريق أستون فيلا.

وتُظهر الأرقام والإحصائيات أن لاعب المنتخب الجزائري، كان يُسجل مع ليستر سيتي هدفا كل  280دقيقة، لكن اللاعب الإنجليزي كان يزور شباك خصوم ناديه السابق كل 471 دقيقة.

ومن حيث صناعة الأهداف، تمكن محرز من تقديم 27 تمريرة حاسمة، لزملائه السابقين سجلوا منها أهدافا، بينما تخلّف غريليش عن زميله الحالي بواقع 10 تمريرات حاسمة، بما أنه صنع 17 هدفا لرفاقه السابقين في كتيبة أستون فيلا.

وكان رياض محرز يُنصب نفسه صانعا للأهداف، كلما مرت 405 دقائق في الدوري الإنجليزي الممتاز، لما كان يتقمص ألوان فريقه السابق “ليستر”، في حين كان يُقدم غريليش تمريرة حاسمة كل 416 دقيقة.

وساهم قائد كتيبة “محاربي الصحراء” في تسجيل 220 هدفا لنادي “الثعالب” كلها جاءت بتمريرات مفتاحية، لكن غريلش تخلّف على محرز مرة أخرى، بما أنه قدم 202 تمريرة مفتاحية سجّلت إثرها أهدف.

وتُظهر أرقام المقارنات بين المهاجمين، أن النجم الجزائري كان أكثر ضراوة في محاولات التسديد على المرمى، التي بلغت 298 تسديدة، فيما سدد اللاعب الإنجليزي 152 تسديدة على مرمى خصوم ناديه السابق أستون فيلا.

وفي عمر الـ26، كان محرز قد تُوج مع ناديه ليستر سيتي بلقبين، الأول كان سنة 2014، بحصدهم لقب منافسة دوري الدرجة الأولى الإنجليزية، أعقبه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2016، قبل أن ينتقل في سن الـ27 إلى ناديه الحالي مانشستر سيتي صيف 2018.

ويبقى رصيد جاك غريليش صحب الـ26 عاما، خال من أي تتويج إلى حد الآن، بينما وصل النجم الجزائري إلى لقبه الـ09 في جميع المسابقات المحلية الإنجليزية، مع فريقي “ليستر” و”السيتي”.

ويبدو أن التفوق الوحيد لجاك غريلش على “منافسه” رياض محرز، هو قدومه إلى كتيبة “الستيزنس” بصفقة بلغت 118 مليون “يورو”، فيما لم تتجاوز قيمة استقدام محرز عتبة 68 مليون “يورو” وقتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.