span>تقارير إيطالية تكشف وجهة بن ناصر المستقبلية كمال بوزار

تقارير إيطالية تكشف وجهة بن ناصر المستقبلية

كشفت تقارير إعلامية إيطالية وجهة الدولي الجزائري اسماعيل بن ناصر المستقبلية.

وذكرت تقارير إعلامية إيطالية أن إدارة آسي ميلان فتح باب الرحيل لنجمها الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر.

ويرتبط متوسط ميدان “الخضر” بعقد مع آسي ميلان إلى غاية سنة 2027.

وذكر موقع “كالتشيو ميو” الإيطالي بأن إدارة النادي اللومباردي لا تعارض تسريح لاعب الخضر، في حال وصول عرض بقيمة 50 مليون أورو.

وورد في التقرير أيضا أن إسماعيل بن ناصر، بات محل اهتمام فريقه السابق أرسنال الانجليزي، الذي يرغب بشدة في استعادته.

وجاء في المصدر ذاته أن إسماعيل بن ناصر يسيل أيضا لعاب أندية الدوري السعودي.

وجاء في مختلف التقارير الإعلامية الإيطالية بأن إسماعيل بن ناصر بات الأقرب للعودة إلى ناديه السابق أرسنال الإنجليزي.

وشارك بطل إفريقيا مع المنتخب الجزائري سنة 2019 في 15 مباراة مع نادي ميلان، حيث عاد الدولي الجزائري من إصابة على مستوى الركبة أبعدته عن الميادين لفترة معتبرة.

ويضم فريق آسي ميلان هذا الموسم حلولا كثيرة في خط الوسط على غرار اللاعب الفرانكو جزائري ياسين عدلي ويونس موسى وهو الأمر الذي سيدفع باسماعيل بن ناصر نحو المغادرة.

وتحدثت مصادر إعلامية إيطالية عن الحالة الصحية للنجم الجزائري. ولاعب ميلان الإيطالي اسماعيل بن ناصر وهو الذي يعاني من بعض الآلام في الركبة مؤخرا.

وورد في موقع “ميلان نيوز” أن إصابة لاعب خط الوسط ليست خطيرة وتحتاج فقط للراحة حتى يكون اللاعب الجزائري. لائقا للعودة إلى الملاعب بعد انتهاء فترة التوقف الدولي

وكشف المصدر ذاته بأن الطاقم الفني لميلان منح نجم أرسنال السابق، أيام راحة بعد مغادرته تربص المنتخب الوطني الأربعاء الماضي، مشيرا إلى أن عودته إلى التدريبات منتظرة اليوم الاثنين.

وتشير آخر المعطيات إلى أن إسماعيل بن ناصر سيكون معنيا بالمشاركة في مواجهة فيورنتينا، يوم السبت المقبل برسم الجولة 30 من الكالتشيو الإيطالي.

وكان بن ناصر قد أرغم على ترك تربص المنتخب الوطني، الخاص بشهر مارس الحالي والدورة الدولية الودية. بسبب إحساسه ببعض الآلام.

وعلى ضوء ذلك قرر الناخب الوطني فلاديمير تسريح اللاعب تفاديا لأي مكروه أو مضاعفات.

وقال الاتحاد الجزائري إن “لاعب خط الوسط، إسماعيل بن ناصر، تلقى الضوء الأخضر لمغادرة التربص التحضيري للخضر، اليوم الأربعاء 20 مارس 2024 من قبل الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش.”

شاركنا رأيك