الرئيسية » الأخبار » تقارير تكشف تدريب الاتحاد الأوروبي للأمن الجزائري حول تقنيات المراقبة

تقارير تكشف تدريب الاتحاد الأوروبي للأمن الجزائري حول تقنيات المراقبة

تقارير تكشف تدريب الاتحاد الأوروبي للأمن الجزائري حول تقنيات المراقبة

كشف موقع “ميدل إيست آي” أن الاتحاد الأوروبي، نظم دورة تدريبية للأمن الجزائري تتعلق بتقنيات المراقبة وجمع البيانات من الشبكات الاجتماعية والهواتف المحمولة.

وأكد الموقع أن الدورة التدريبية نُظمت في الجزائر العاصمة شهر أفريل 2019، ومكنت من تدريب أعضاء الدرك الوطني الجزائري على استخدام أدوات البحث، التي تسمح لها بتتبع مواقع أجهزة إلكترونية.

وأضاف الموقع أن الدورة، شارك فيها عشرين ضابط شرطة من الأمن الجزائري  في الفترة من 21 إلى 25 أفريل 2019، بعد أسابيع قليلة فقط من تنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة تحت ضغط الحراك الشعبي.

وأوضح الموقع أن المدربين الأوروبيين قاموا بتعليم ضباط الشرطة الجزائرية كيفية إنشاء هويات مزيفة على الأنترنيت، كجزء من دورة تدريبية حول الأساليب الاستخباراتية مفتوحة المصادر.

وأكد الموقع أيضا أن وكالة تابعة للاتحاد الأوروبي قامت بدورة تدريبية مماثلة للشرطة المغربية، وفقًا لوثائق حصلت عليها ونشرتها منظمة الخصوصية الدولية، وهي منظمة غير حكومية مقرها لندن تدافع عن حقوق الإنسان.

وركز التدريب في المغرب على جمع المعلومات الاستخبارية عبر فيسبوك، وتلقينهم تقنيات استخراج البيانات من الأجهزة المضبوطة باستخدام برنامج أنشأته شركة برمجيات مراقبة إسرائيلية.

وأشار الموقع إلى أن الوكالة الأوروبية المعنية “CEPOL”، وفّر أيضا التدريب لقوات الشرطة والأمن في تونس والأردن ولبنان وتركيا، من خلال برنامج تدريب إقليمي لمكافحة الإرهاب ممول بمساعدة مالية من الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.