الرئيسية » الأخبار » تكتُل 14 نقابة من أجل شل قطاع التربية .. وتحذيرات من التجاهل

تكتُل 14 نقابة من أجل شل قطاع التربية .. وتحذيرات من التجاهل

المجلس الوطني لمديري الثانويات تتمسك بمقاطعة امتحانات البكالوريا ويهدد وزارة التربية بالتصعيد

عقدت 14 نقابة مستقلة تمثيلية في قطاع التربية، اجتماعا طارئا، على خلفية الاضطرابات غير المسبوقة التي يعرفها القطاع منذ فترة، وكانت شرارتها احتجاجات وخروج الآلاف من الأساتذة في عدة ولايات للتنديد بتقهقر القدرة الشرائية مقابل التأخر الكبير في صب رواتبهم ومخلفاتهم المالية.

وقررت النقابات المستقلة، شن إضراب لمدة 3 أيام متتالية بداية من 9 ماي المقبل حسب ما نقله موقع الخبر.

 وحذرت النقابات، الوزارة حسب موقع الخبر، من الاستمرار في تجاهل مطالب العمال.

وحملت التنظيمات النقابية، الحكومةَ مسؤولية ما يعيشه قطاع التربية من فوضى بعد خروج الأساتذة إلى الشارع.

كما أكدت النقابات حسب المصدر ذاته، أن الإضراب سيكون مرفوقا بوقفات احتجاجية طيلة أيامه الثلاثة أمام مديريات التربية في كل الولايات.

يذكر أن الوزير الأول عبد العزيز جراد، اتهم أمس خلال اجتماع الحكومة وقوف تنظيمات غير نقابية وراء بعض الاحتجاجات، التي يدرك أصحابها يقيناً أنها غير قابلة للتحقيق حسبه.

وأشار بيان مصالح الوزير الأول أن “ممارسة الحريات النقابية حق مكرس دستوريا ومضمون قانوناً، ولكن الإفراط والتعسف في استغلاله لن تكون له إلا نتائج عكسية”.

وأضاف بيان الوزير الأول في السياق ذاته، أن الإصرار على اتباع النهج المبالغ فيه لا يفهم منه إلا أنه يخدم أهدافا ترمي إلى تعكير مناخ التغيير الذي شرعت فيه السلطات العمومية.

وأكد جراد، أن الحكومة ملتزمة باعتماد نهج الحوار مع مختلف الشركاء الاجتماعيين، وتعتبره السبيل الأمثل لدعم السلم الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.