span>تلقيح موظفي قطاع التربية قبل الدخول المدرسي عبد الحميد خميسي

تلقيح موظفي قطاع التربية قبل الدخول المدرسي

أكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، اليوم الثلاثاء، على ضرورة تجند الجميع لتسريع وتيرة التلقيح المكثف لموظفي القطاع، لمكافحة وباء كورونا، قبل الدخول المدرسي المقبل، المقرر في 7 سبتمبر.

وأضاف بلعابد، لدى إشرافه على تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لعمال التربية، أن أهم التوصيات التي قدمها لأعضاء هذه اللجنة تتمثل في العمل على تسريع وتيرة التلقيح لعمال قطاع التربية على مستوى مراكز طب عمل الموزعة عبر 41 ولاية.

ودعا المسؤول ذاته لتلقيح أكبر عدد ممكن من موظفي القطاع، لا سيما أصحاب الأمراض المزمنة والحوامل، قبل الدخول المدرسي المقبل.

ويرى بلعابد أن التلقيح “واجب وطني”، مشددا على تفعيل وحدات الكشف والمتابعة الصحية في عملية تلقيح موظفي القطاع.

كما دعا المتحدث أعضاء اللجنة إلى ترتيب الأولويات وترشيد النفقات، بغية “تعميم الاستفادة من أموال الخدمات الاجتماعية لتشمل جميع الفئات”.

ولفت إلرجل الأول في القطاع إلى أن تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية، التي تم انتخاب أعضائها في جويلية الماضي، سيكون متبوعا بتنصيب أعضاء اللجان الولائية وهذا في أقرب الآجال.

للإشارة، تخضع اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية للقانون 12/01 الصادر سنة 2012، وهي لجنة منتخبة تخضع لضوابط قانونية لصرف المال العام.

ومن بين هذه الضوابط احتوائها على الأمر بالصرف والمراقب المالي، إلى جانب خضوعها لمراقبة هياكل المحاسبة المعروفة وطنيا من بينها المفتشية العامة للمالية، ومجلس المحاسبة.

شاركنا رأيك