الرئيسية » الأخبار » تنصيب الكولونيل عاصمي غويتا رسميا رئيسا انتقاليا في مالي

تنصيب الكولونيل عاصمي غويتا رسميا رئيسا انتقاليا في مالي

تنصيب الكولونيل عاصمي غويتا رسميا رئيسا انتقاليا في مالي

شهدت مالي اليوم الاثنين، مراسم تنصيب الكولونيل، عاصمي غويتا (37 عاما)، رسميا كرئيس انتقالي للبلاد، في وقت ما تزال المنطقة تعيش أعمال عنف كبيرة.

وطالبت فرنسا، العسكريين، بضمانات بأنه سيتم تعيين رئيس وزراء مدني جديد وستجرى انتخابات في فيفري 2022 تعيد المدنيين إلى السلطة.

وحسب وكالة “فرانس برس”، يرى دبلوماسي في باماكو أن تنصيب عاصمي غويتا سيكون بالنسبة إليه لحظة ليطمئن ويتخذ رسميا التزامات واضحة حول سير الأشهر الثمانية المتبقية من المرحلة الانتقالية، معتبرا أن السفارات الغربية قررت بشكل عام إرسال معاون بدلا من سفير إلى حفل التنصيب، ما يشكل إشارة سياسية، لكنه لا يشكل لا مقاطعة ولا عقوبة.

ونقلت “فرانس برس” عن مراقبين قولهم إنه بينما يبدو تعيين رئيس وزراء وشيكاً، قد يكتفي الكولونيل غويتا بالقول إن الانتخابات ستجري خلال السنة المقبلة، ما قد يثير استياء المجتمع الدولي.

للإشارة شهدت مالي ثاني انقلاب خلال تسعة أشهر على يدي عاصمي غويتا ومجموعته من العسكريين.

وأشارت “فرانس برس” إلى أنه ما لم تحدث مفاجأة، سيعين في منصب رئيس الوزراء تشوغويل كوكالا مايغا، المخضرم في السياسة والمتحدر من صفوف حركة 5 يونيو، إذ أن الوزير السابق حاول الطمأنة منذ الجمعة، واعدا بأن بلاده ستفي بالتزاماتها الدولية، لكنه حذر أيضا من أن الإساءات والعقوبات والتهديدات لن تزيد سوى تعقيد الوضع.

وأعلنت الجزائر، في وقت سابق، دعمها للسلطات الانتقالية في جارتها الجنوبية مالي، ورفضها إزاحتها بالقوة بعد احتجاز الرئيس باه نداو ورئيس وزرائه مختار وان من قبل العسكريين.

جدير بالذكر أن فرنسا كانت قد أعلنت تعليق عملياتها المشتركة مع الجيش المالي إثر الانقلاب الجديد، وذلك بعد ثماني سنوات من التعاون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.