span>شراكة وزارية لتنمية الاستثمار الفلاحي وتوفير الكهرباء في الجنوب أمال زعيون

شراكة وزارية لتنمية الاستثمار الفلاحي وتوفير الكهرباء في الجنوب

قال وزير الطاقة محمد عرقاب، اليوم الخميس، إن قطاع الطاقة والمناجم يعمل على الالتزام الكامل بمشاركته في توفير العوامل الأساسية لتنمية الاستثمار الفلاحي والزراعة الصحراوية، مع مواصلة الجهود الاستثمارية المباشرة في هذا القطاع الحيوي.

جاء ذلك خلال اجتماع متعدد القطاعات، خاص بالمقاربة المدمجة لتأطير الاستثمار الفلاحي في الجنوب، في إطار يوم دراسي حول “خارطة المؤهلات الفلاحية على مستوى الولايات الجنوبية”.

وكشف الوزيرعن التحضير لإنشاء لجنة تقنية مشتركة ستجمع اللجنة ممثلين عن وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والطاقة والمناجم وعدد من مؤسساتها، لتسهيل التعايش بين المشاريع الزراعية الاستراتيجية وأنشطة المحروقات.

كما أشار عرقاب إلى مشروع القطب الفلاحي المتخصص في زراعة الشمندر السكري بولاية المنيعة، والذي يأتي في إطار الجهود المبذولة لتعزيز الاستثمار في الزراعات الإستراتيجية وتطوير الصناعة الغذائية.

ولضمان ربط المستثمرات الفلاحية بالكهرباء، أكد الوزير على تسخير الموارد اللازمة من خلال مجمع سونلغاز، حيث تم ربط 57 ألف مستثمرة لحد الآن، من بين 100 ألف مستمرة، حسب بيان للوزارة،.

وتهدف وزارة الطاقة إلى ربط 10,466 مزرعة إضافية بحلول نهاية عام 2024، ليصل معدل الربط إلى أكثر من 70% من إجمالي عدد المزارع التي تم تحديدها، بما في ذلك ثلاث ولايات في جنوب الوطن في كل ولاية، وهي أدرار والوادي وتيميمون.

ونظم اليوم الدراسي وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، بحضور كل من وزراء المالية، والبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، الري والبيئة والطاقات المتجددة، وممثل عن وزارة الدفاع الوطني، والولاة.

شاركنا رأيك