الرئيسية » الأخبار » تهمة الاغتصاب تلاحق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان

تهمة الاغتصاب تلاحق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان

تهمة الاغتصاب تلاحق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين

خضع وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانان، للاستجواب في شكوى تقدمت بها سيدة فرنسية، تتهمه باغتصابها في العام 2009.

وقال محامي أن قاضيين اثنين استجوبوا دارمانان كـشاهد في القضية، لعدم توفر أدلة جدية تدينه بعد، مؤكدا أن دارمانان تحدث إلى القضاة بناء على طلبه.

ويواجه الوزير الفرنسي اتهامات بالاغتصاب والتحرش الجنسي وإساءة الثقة، في واقعة تعود للعام 2009.

ورفضت القضية عدة مرات، لكن في جوان الماضي، أمر قضاة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، بفتح تحقيق جديد.

وتتهم صاحبة الشكوى، دارمانان باغتصابها عام 2009، عندما لجأت له للتوسط من أجل محو إدانة من سجلها الجنائي عندما كان الأخير مسؤولا عن الخدمة القانونية لحزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية اليميني.

وبدوره، نفى دارمانان، في تصريحات صحفية سابقة، الاتهامات الموجهة إليه، مشددا على أن علاقته بالمرأة كانت عادية.

للإشارة اندلعت احتجاجا عدة في فرنسا عقب إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في جويلية الماضي، اختيار دارمانان وزيرا للداخلية، بسبب هذه الحادثة.

للتذكير أعلن جيرالد دارمانان في وقت سابق أنّ أحد أسمائه هو موسى، وهو نفس اسم جده لوالده الجزائري الذي جندته القوات الفرنسية في صفوفها خلال الحرب العالمية الثانية حيث قاتل النازيين في منطقة هاسنون بشمال فرنسا وعاش فيها بعد الحرب إلى غاية وفاته.

وعبّر جيرالد دارمانان عن افتخاره لوجود وزير للداخلية من أصول جزائرية في الحكومة الفرنسية، قائلا: “شرف كبير بالنسبة لحفيد مهاجر مثلي أن يعين وزيرا للداخلية في بلدنا الجميل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.