الرئيسية » الأخبار » تهمة جديدة ضد بروتوكول بوتفليقة وعبد القادر زوخ

تهمة جديدة ضد بروتوكول بوتفليقة وعبد القادر زوخ

تهمة جديدة ضد بروتوكول بوتفليقة وعبد القادر زوخ

بعد مثولهما يوم أمس الثلاثاء، أمام قاضي التحقيق بقطب الجزاءات المالية، يواجه كل من الوالي السابق عبد القادر زوخ، وبروتوكول الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة مختار رقيق، تهمة جديدة في قضية التمويل غير المشروع للعهدة الخامسة لبوتفليقة.

وعرفت القضية التي لا تزال قيد التحقيق، تفاصيل جديدة وفق ما نشرته جريدة الوطن في نسختها الإلكترونية، بعدما وجه للمتهمين تهمة “الثراء غير المشروع”.

وأوضح المصدر ذاته، أن هذه أول مرة يتم فيها توجيه التهمة ضد “مسؤولي الدولة” لاسيما منذ إنشاء القطب الجزائي المالي، الذي يتابع قضايا الفساد والاختلاس والتحويل غير المشروع للأموال، التي تورطت فيها شخصيات مهمة في الدولة.

ويذكر أن المحكمة الابتدائية بتيبازة، كانت قد أدانت والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ بـ05 سنوات سجنا نافذة  لتورطه في قضية تقديم امتيازات ومشاريع استثمارية وصفقات لرجل الأعمال محي الدين طحكوت، و04 سنوات نافذة في قضية تبديد أموال عمومية وسوء إستغلال الوظيفة لصالح رجل الأعمال علي حداد و 04 سنوات أخرى نافذة لتورطه في قضية المدير السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل.

ويتابع المدير السابق للتشريفات (بروتوكول) برئاسة الجمهورية والذراع الأيمن لعبد العزيز بوتفليقة، مختار رقيق، في قضايا تتعلق بمنح امتيازات غير مبررة وتبديد أموال عمومية وسوء استغلال الوظيفة واستغلال النفوذ والمشاركة في التمويل الخفي للحملة الانتخابية للعهدة الخامسة للرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.