الرئيسية » الأخبار » تواصل رحلات الإجلاء من كندا إلى نهاية فيفري

تواصل رحلات الإجلاء من كندا إلى نهاية فيفري

أعلنت القنصلية العامة للجزائر بمونتريال، أنه بإمكان أفراد الجالية المقيمين بكندا، و المسجلين في قوائم رحلات الإجلاء، شراء تذاكر السفر للدخول إلى أرض الوطن عبر مطار شارل ديغول.

وحسب منشور القنصلية على صفحتها الرسمية عبر موقع فايسبوك، فإن الخطوط الجوية الجزائرية تضع في خدمتهم أماكن على متن الرحلات اليومية المبرمجة من مطار شارل ديغول بباريس بإتجاه الجزائر، والتي ستتواصل إلى غاية 28 فيفري 2021.

وأشارت القنصلية إلى أن عملية الإجلاء تتم تدريجيا وفق القواعد المتاحة، والمخصصة فقط للرعايا المسجلين سابقا على قوائم الإجلاء، والذين تمت دراسة طلباتهم من طرف مصالح القنصلية العامة.

 وذكرت القنصلية عبر منشورها بالإجراءات المعمول بها، والمتعلقة بوجوب إستظهار نتيجة سلبية لفحص ” بي سي آر”  لا تتعدى 72 ساعة، مع الالتزام بالإجراءات المتخذة من طرف بلد العبور.

 وكان وزير الخارجية، صبري بوقادوم، قد أكد على استمرار البرنامج المسطر لإجلاء الرعايا العالقين بالخارج، رغم انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا.

وكشف تسخيرَ ثلاث رحلات يومية من باريس، لتمكين الجالية الجزائرية من العودة إلى أرض الوطن.

وأكد بوقادوم، أن الأولوية في الإجلاء تكون للحالات المستعجلة، كالمرضى وكبار السن والطلبة الذين أنهوا دراستهم، والعمال والموظفين المنتهية عقود عملهم.

ودخل الجزائر أكثر من 40 ألف عالق بالخارج منذ بداية رحلات الإجلاء قبل أشهر، لكن العديد من الدعوات من ممثلي الجالية الجزائرية بالخارج لا تزال قائمة، و تطالب بفتح الحدود لأبناء الوطن من أجل العدوة إلى بلدهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.