الرئيسية » الأخبار » توزيع مئات السكنات بمناسبة ذكرى هجمات الشمال القسنطيني ومؤتمر الصومام

توزيع مئات السكنات بمناسبة ذكرى هجمات الشمال القسنطيني ومؤتمر الصومام

توزيع مئات السكنات بمناسبة ذكرى هجمات الشمال القسنطيني ومؤتمر الصومام

كشفت وزارة السكن أنه تمّ توزيع سكنات بمختلف الصيغ على العديد من ولايات الوطن.

ووفق ما جاء في بيان لها، اليوم السبت، فإن عمليات توزيع السكنات جاءت في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى المزدوجة لهجمات الشمال القسنطيني وكذا مؤتمر الصومام المصادفة لـ 20 أوت من كل سنة.

وتعلّقت العمليات بعدد من الولايات من بينها غليزان، أين تم توزيع 1372 وحدة سكنية منها443 سكن عمومي إيجاري، و226 سكن ترقوي مدعم و703 مقر استفادة من السكن الريفي.

وفي ولاية جيجل، قدّمت وزارة السكن 20 مسكن ترقوي مدعم، و527 مقرر استفادة لبناء سكن ريفي، أما في ولاية عين الدفلى فقد سُلّمت شهادات الاستفادة ومفاتيح السكنات لمجموعة من المستفيدين من حصة 200 مسكن عمومي إيجاري ببلدية العبادية.

وسُلّمت بولاية ميلة، مفاتيح 213 مسكن بصيغة البيع بالإيجار “عدل”، في حين تم تزويع 306 مقرر استفادة من الإعانات الريفية بسعيدة، إلى جانب توزيع وتسليم 180 مقرر استفادة من سكن عمومي إيجاري بأولاد براهيم، و84 مقرر استفادة من سكن عمومي إيجاري بعين السخونة.

وبقرية العيون تم تسليم 80 مقرر استفادة من سكن عمومي إيجاري وكذا 40 مقرر استفادة من سكن عمومي إيجاري بقرية العين الزرقاء.

وكانت الوزارة ذاتها، قد سلّمت 100 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ خلال شهر جويلية الماضي على 53 ولاية من أصل 58 ولاية.

ويضيف البيان أنه سيتم توزيع 17 ألف وحدة سكنية بصيغة العمومي بالإيجار، بالموازاة مع توزيع 4 آلاف وحدة سكنية بصيغة الترقوي العمومي، كما ستوزع 11 ألف وحدة من صيغة السكن الريفي.

 

عدد التعليقات: 1

  1. وتبقى ولاية الجلفة دائما على هامش عمليات التوزيع التي تشهدها جل ولايات الوطن بسبب تقاعس مسؤوليها وعلى رأسهم والي الولاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.