الرئيسية » الأخبار » توقف اضطراري لمصنع توات غاز في أدرار

توقف اضطراري لمصنع توات غاز في أدرار

مركب توات غاز

توقف مصنع توات غاز، المتواجد بواد الزين في أدرار منذ أيام بسبب عطب تقني في المحولات حسب مصادر استقتها منصة أوراس من عمال في المصنع.

تسبب العطب في توقف كلي للمركب، الذي ينتج حاليا 9 ملايين متر مكعب يوميا و2100 من مادة المكثفات المستقرة الكوندونسات، كما ينشط مجمع توات غاز بالشراكة بين “سوناطراك” و”نيبتون إنرجي” البريطانية، وأنجزته شركة “تيكنيكاس ريونيداس” الإسبانية.

ويحتوي المركب على 18 بئرا منتجة للغاز، ووحدة لمعالجته، وشبكة لجمع وإرسال الغاز الموجه للبيع، بالإضافة إلى وجود أنبوب لتحويل الغاز موصول بمحطة حاسي الرمل على مسافة حوالي 800 كلم.

فريق تقني أمريكي سيحل بالجزائر

وسيحل فريق تقني أمريكي متكون من مهندسي الصيانة لإصلاح العطب، حيث يرتقب قدوم هذا الطاقم في الأيام القليلة القادمة بعد استيفاء كامل الإجراءات، وتوفير طائرة خاصة، وسيعمل الطاقم الأمريكي على تقدير الخسائر والأضرار في القطب الصناعي الغازي الذي تعول عليه سوناطراك في تنمية قدراتها من الغاز والمنتجات المشتقة.

سوناطراك ترضخ وتراجع أسعار الغاز مع الشريك الإسباني

خسائر كبيرة تتكبدها سوناطراك

يقول الخبير الاقتصادي فريد بن يحي لمنصة أوراس إن هذه التوقفات المتكررة، بالمحطات الغازية وقواعد الحياة، سيؤثر على سوناطراك وعلى مداخيلها من الجباية النفطية.

ولتجاوز هذه الخسائر يقترح بن يحي استحداث وحدات لهندسة المشاريع تابعة لسوناطراك، “ستغنيهاعن تكاليف الصيانة والتي تتجاوز 1 مليون دولار تمنح للطاقم الأمريكي في هذا العطب”.

ويرى بن يحي أن إنشاء معهد عالي لهندسة المشاريع في مختلف المجالات سيمنح الجزائر مجالا لترشيد النفقات، سيما في الظرف الاقتصادي الذي تمر به البلاد وتقليص نفقات المخصصات المالية الممنوحة لمكاتب الدراسات والمشاريع وتجنب أعباء إضافية الجزائر في غنى عنها.

سوناطراك ترافق المهتمين بتطوير المحتوى المحلي في قطاع النفط والغاز

الشركات الأجنبية تنتدب إطارات دون خبرة

وأوضح الخبير فريد بن يحي أن استنجاد سوناطراك بإطارات أقل كفاءة في حقول الغاز والنفط يزيد من مصاريف دون تحقيق فوائد، حيث يوظف مناجرة ومهندسين أجانب دون خبرة وبمبالغ ضخمة تصل إلى 4000 يورو في الشهر، مطالبا الجهات المعنية إعادة صياغة شروط التوظيف الأجانب في حقول النفط والغاز، واسقط بن يحيي ذلك على محطة توات غاز متسائلا لماذا لا يوجد المخطط ب في حالة توقف المركب عن العمل لأسباب تقنية؟ مثلما هو معمول به في الحقول الأخرى.

وأضاف أن سوناطراك خسرت العديد من إطاراتها قبل أيام، حيث انتقل مجموعة من إطاراتها إلى شركات نفطية أجنبية، مما خلق أزمة إطارات باعتراف مسؤوليها.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.