الرئيسية » الأخبار » تونس تجدد رفضها للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي

تونس تجدد رفضها للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي

تونس تجدد رفضها للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي

أكد وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي أن بلاده لم تواجه أي ضغوط لإقامة علاقات التطبيع مع  دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الوزير إن تونس لم تخضع لأي ضغوطات من أجل تطبيع علاقاتها مع تل أبيب، مؤكدا أن بلاده تمتثل للشرعية الدولية.

وشدد الوزير على أنه لم يُطلب من بلاده إقامة علاقات مع إسرائيل، موضحا أن الدول الأخرى لها حرية اختيار الموقف الذي ترغب في اتخاذه في مسألة التطبيع.

للإشارة تونس لم تسمح قبل أسبوع للرحلة “إل واي 555” القادمة من تل أبيب إلى مدينة الرباط المغربية، بالمرور عبر أجوائها.

وكان رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، أشار إلى أنّ تونس لن تنساق خلف التطبيع.

وقال: “نرفض كل أشكال التطبيع ونحن مع حقوق الشعب الفلسطيني وصُدمنا من المغرب الشقيق الذي خرج عن الإجماع العربي بما عبرت عنه المبادرة العربية”.

واعتبر رئيس البرلمان التونسي، ورئيس حركة “النهضة” الإسلامية، راشد الغنوشي، أن المغرب بإقامته علاقات مع الكيان الصهيوني خرج عن الإجماع العربي وما عبرت عنه المبادرة العربية” مشيرا إلى أن “تطبيع المغرب صدمنا”.

وشدّد رئيس حركة “النهضة” التونسية، إلى أن “خيار إقامة علاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي ليست مطروحة في تونس”، مضيفا “لن نسير في مسار التطبيع إذ لدينا إجماع وطني رسمي وشعبي على رفض ذلك وعلى دعم حقوق الشعب الفلسطيني التي يُقرها مبدأ الأخوة العربية والإسلامية وحتى القانون الدولي”.

وأكد رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي، في مقابلة مع قناة “فرانس24” الفرنسية، أن خطوة المغرب هي خيار اعتمدته المملكة المغربية بحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.