span>تونس تعفي الجزائريين من الزيادة التي مست معلوم الإقامة بالفنادق السياحية أميرة خاتو

تونس تعفي الجزائريين من الزيادة التي مست معلوم الإقامة بالفنادق السياحية

أعفت تونس، الجزائريين من الزيادة التي مست معلوم الإقامة بالنزل والفنادق السياحية.

وتداولت مواقع وصفحات عبر منصات التواصل الاجتماعي، معلومات حول ارتفاع معلوم الإقامة بالنزل والفنادق السياحية في تونس.

في هذا الصدد، أوضحت ممثلية الديوان التونسي للسياحة والأسفار بالجزائر، أن الفصل الـ46 من قانون المالية لسنة 2024 ينص على ارتفاع معلوم الإقامة بالنزل بالنسبة للسياح الأجانب مع إعفاء التونسيين وحاملي جنسيات بلدان المغرب العربي من هذه الزيادة.

ويستثني القرار، مواطني الجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا.

وتُعتبر الجارة الشرقية، الوجهة المفضلة لعدد كبير من الجزائريين، كونها تجمع بين الخدمات الفندقية الجيدة والأسعار المنخفضة.

وسنويا، يسافر آلاف الجزائريين إلى تونس، لقضاء عطلتهم، سواءً عبر النقل البري مرورا بالحدود أو عبر النقل الجوي.

من جهتها، تسعى الجزائر للاستفادة من الخبرة التونسية في مجال السياحة، لاسيما وأن السلطات الجزائرية تسعى إلى إنعاش قطاع السياحة.

في السياق، وقعت حكومة البلدين، قبل أيام، اتفاقية إطار بين وكالتي العقار السياحي الجزائرية والتونسية تقضي بتعزيز تبادل الخبرات والتجارب في مجال تسيير العقار السياحي.

في هذا الصدد، قال المدير العام للوكالة الوطنية للعقار السياحي سليم مهناوي، إن الاتفاقية تعتبر فرصة للاستفادة من التجربة التونسية في مجال تسيير العقار السياحي ما يمكن الوكالة الوطنية للعقار السياحي من تعزيز خبراتها لفائدة المستثمرين.

من جهته، أكد المدير العام لوكالة العقار السياحي التونسي، فتحي شرفي، أهمية التوقيع على الاتفاقية التي تهدف إلى تبادل الخبرات والتجارب في مجال التهيئة السياحية بين وكالتي العقار السياحي في كلا البلدين.

ويهدف  التكوين في مجال تسيير العقار السياحي إلى دعم  قدرات الطرفين في تسيير العقار السياحي والتهيئة السياحية ووضع أسس البنية التحتية من أجل إنجاز المشاريع السياحية.

شاركنا رأيك