الرئيسية » الأخبار » تونس على نهج الجزائر في ملف سد النهضة عبر مجلس الأمن

تونس على نهج الجزائر في ملف سد النهضة عبر مجلس الأمن

تونس على نهج الجزائر في ملف سد النهضة عبر مجلس الأمن

كشفت مصادر تونسية أن تونس ستعيد إحياء ملف سد النهضة عبر مجلس الأمن، مضيفة أن المشروع التونسي يتكامل مع المبادرة الجزائرية التي من المقرر أن يطرحها الرئيس عبد المجيد تبون داخل الاتحاد الإفريقي، لتتكامل جهود تونس المطروحة الآن مع الجزائر، بما يمثل ويؤكد وجود تحرك تونسي جزائري، على مستويين مختلفين (مجلس الأمن والاتحاد الإفريقي).

وكانت مصادر سودانية قالت في وقت سابق، إن تونس، العضو العربي في مجلس الأمن، ستقدم مشروع قرار جديد حول سد النهضة للمجلس، يتضمن الدعوة لجولة جديدة من التفاوض المباشر، وضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا بشأن السد.

ورحّب السودان بالمبادرة الجزائرية حول ملف سد النهضة الإثيوبي، حيث قال المتحدث باسم الوفد الحكومي السوداني المفاوض لسد النهضة، عمر الفاروق إنه “إلى الآن السودان لم يتسلم أي اتفاق أو وثيقة أساسية من الجانب الجزائري، نحن رحبنا بالمبادرة، وفي انتظار أن يمدنا الجانب الجزائري بتصور أو اتفاقية ابتدائية تمهيدية”.

وأضاف عمر الفاروق في تصريح لوكالة الأناضول أنه “نستطيع أن نقول أنّ المفاوضات الآن بين الأطراف الثلاثة حول سد النهضة متوقفة، نحن نأمل كثيرا أن تقام جولة مفاوضات في الفترة القادمة”.

وأكمل: “هذه الجولة يجب أن تكون وفقا لرؤى جديدة، والتزام سياسي جديد للأطراف الثلاثة لا سيما إثيوبيا، للوصول إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن النهضة”.

وتابع “نتطلع أن يتوصل الأطراف الثلاثة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، والوسطاء الدوليين إلى اتفاق من شأنه أن يحفظ مصالح الدول الثلاث في هذا الأمر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.