الرئيسية » رياضة » ثلاثي من كتيبة المنتخب الجزائري ضمن التشكيلة المثالية الإفريقية

ثلاثي من كتيبة المنتخب الجزائري ضمن التشكيلة المثالية الإفريقية

انتزع ثلاثة لاعبين من المنتخب الجزائري مكانهم في التشكيلة المثالية للاعبين الأفارقة لسنة 2020، حسب مجلة “فرانس فوتبول” الشهيرة، ويتعلق الأمر برياض محرز وإسماعيل بن ناصر ورامي بن سبعيني.

وضمن ثلاثي المنتخب الجزائري لكرة القدم، وجودهم ضمن كبار القارة السمراء، بعد تألقهم اللافت رفقة أنديتهم الناشطة في أكبر الدوريات الأوروبية.

وتقدم قائد كتيبة “الخضر” رياض محرز، أسماء اللاعبين الجزائريين الثلاثة، بعدما قدم أداء مُميزا عام 2020 رفقة ناديه الإنجليزي مانشستر سيتي، إضافة لقيادته منتخب بلاده الجزائر إلى الـتأهل مُبكرا لمنافسة كأس أمم إفريقيا المقبلة، المقرر إقامتها بالكاميرون.

ويُعد لاعب المنتخب الجزائري إسماعيل بن ناصر ثاني أبرز الأسماء الجزائرية في التشكيلة، نظرا لتطوره “الرهيب” رفقة ناديه ميلان الإيطالي في طرف وجيز، حيث أصبح ركيزة أساسية في كتيبة المدرب الإيطالي ستيفانو بيولي، الذي لم يرد التفريط في لاعبه الجزائري، رغم كشف أندية عدة رغبتها في التعاقد مع بن ناصر.

وعزّز الارتفاع الكبير في قيمة بن ناصر السوقية، وجوده ضمن كبار اللاعبين الأفارقة، خاصة بعد وصولها إلى عتبة الـ40 مليون يورو، بداية الأسبوع الحالي حسب موقع “ترانس ماركت”، وهو أمر سيجعل الظفر بخدمات “فنك الصحراء” مُستقبلا في غاية الصعوبة.

ولم يمر تألق مدافع المنتخب الجزائري رامي بن سبعيني، رفقة ناديه الألماني بوروسيا مونشغلادباخ مرور الكرام، ليجد اسمه بعد موسمه ونصف قضاهما لاعبا في “البندسليغا”، مزاحما لكبار نجوم القارة الإفريقية، الذين تألقوا مع نواديهم في ملاعب القارة العجوز،

وضمت قائمة أفضل اللاعبين الأفارقة لعام 2020، ثلاثة نجوم عربية يتقدمهم المهاجم المصري محمد صلاح قناص نادي ليفربول، إضافة إلى اللاعبين المغربيين حكيم زياش الوافد الجديد إلى نادي تشيلسي الإنجليزي، ومواطنه أشرف حكيمي مدافع نادي إنتر الإيطالي.

وعرفت القائمة ذاتها وجود نجم المنتخب السنغالي ساديو ماني، أحسن لاعب إفريقي سنة 2019، وزميله في المنتخب كاليدو كوليبالي مدافع نادي نابولي الإيطالي.

كما افتك اللاعب الإيفواري فرانك كيسيي مكانا في القائمة، بجوار زميله في نادي ميلان إسماعيل بن ناصر، وعلى نهجه سار المدافع التوغولي جان داكومان لاعب نادي خيتافي الإسباني، الذي جاور كوليبالي في محور دفاع التشكيلة المثالية.

ولم يقدر أحد من حراس مرمى القارة السمراء أن يزيح الحارس السنغالي إدواردو ماندي، من منصب حراسة التشكيلة المثالية الإفريقية، بعدما أدى موسما متميزا مع نادي تشيلسي، عقب خوضه 24 مباراة، حافظ في تسع منها على نظافة شباكه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.