الرئيسية » الأخبار » !ثلاث وزراء من الحكومة يتفقون.. عيوب القهوة في الجزائر

!ثلاث وزراء من الحكومة يتفقون.. عيوب القهوة في الجزائر

أمضى وزير التجارة كمال رزيق ووزير الصناعة فرحات آيت علي براهم ووزير الفلاحة عبد الحميد حمداني قرارًا يحدد مفهوم “العيب” في القهوة.

ويتعلق العيب، حسب قرار وزاري مشترك يحدد الحدود القصوى لعيوب القهوة الخضراء والمحمصة ومقياس حسابها نشر في العدد الأول للجريدة الرسمية لسنة 2021، بمعظم الأجزاء غير المرغوب فيها التي يمكن أن تبقى موجودة في كثير من الأحيان.

وتشمل الأجزاء أنواعًا مختلفة من الحبوب أو أجزاء منها وأنسجة الفاكهة ومواد غريبة تتواجد في حصص القهوة الخضراء والمحمّصة.

مواصفات القهوة الجيدة

يحدد القرار مجموعة من المواصفات التي يجب أن تحملها القهوة الخضراء.

ويتعلق الأمر الأول بضرورة تجانس لونها، فيما يخص الشرط الثاني عدم انبعاث رائحة منها وصفها القرار بـ “غير العادية”.

كما لا يجب أن تشمل القهوة الخضراء على عدد فولات معيبة تزيد عن 225 عيبًا بعينة تحتوي 300 غرام من الحبات العادية.

وبالنسبة للخضراء،التي تكون حباتها أقل من حجم الحبات العادية، يجب ألاّ تحوي عيوب أكبر من “س” محسوبة وفقا لصيغة معينة.

وأوضح القرار أنه يجب الاحتفاظ بالقهوة الخضراء ذات حبات عادية بمصفاة دائرية الشكل بقطر 4.75 ملم المساوية للمنخل رقم 12.

وأضاف القرار أن القهوة المحمصة لا يجب أن تحتوي على فولات محمصة معيبة بوزن أكثر من 12 بالمائة.

قصة الجزائريين والقهوة!

يذكر أن الفولات المعيبة للقهوة الخضراء وكذا مقياس حساب هذه العيوب عرفت وفق الخصائص المورفولوجية والذوقية العضوية للفولات المعيبة.

وتعد القهوة في الجزائر ظاهرة اجتماعية والعنصر الأكثر اتفاقاً عليه بين الأقارب والأصدقاء والأحبة،  فلا يختلف اثنان على أنّها سيطرت حتى على اللغة المتعارف عليها.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.