الرئيسية » الأخبار » جاب الله: لا مبرر للعزوف عن المشهد السياسي

جاب الله: لا مبرر للعزوف عن المشهد السياسي

دعا رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية، الشيخ عبد الله جاب الله، اليوم الاثنين، الشعب التونسي إلى التنديد بما أسماه "الانقلاب"، والمطالبة بإصلاحات حقيقية ضمن الاحترام الصارم للمؤسسات الشرعية.

قال رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، إنه “لا مبرر للعزوف و التفرج في المشهد السياسي، قبيل الانتخابات التشريعية”.

وأوضح جاب الله، خلال تجمع شعبي له، بولاية الأغواط، أمسية السبت، “أنه من أراد إيصال أفكاره، وتجسيد قناعاته على أرض الواقع، فليتقدم إلى الانتخابات بمختلف أنواعها بداية بالتشريعيات”.

وثمن جاب الله مسألة إدراج القائمة المفتوحة ضمن قانون الانتخابات الجديد، معتبرا أن هذه النقطة ستساهم في إيصال من يستحق إلى قبة البرلمان، والمجالس الأخرى بدل العمل على دعم متصدر القائمة، وإن لم يكن محل إجماع.

ودعا المتحدث الجزائريين الراغبين في أحداث تغيير حقيقي داخل المجتمع على كل الأصعدة إلى حسن اختيار ممثليهم.

ويأتي ذلك، حسب جاب الله، من خلال التصويت المبني على معايير الصدق والحق والمستوى العلمي، والقبول المجتمعي التي تتوفر في المترشح للتشريعيات.

وأكد رئيس جبهة العدالة والتنمية، أنه حاول اختيار صفات مترشحيه للبرلمان بدقة، من أجل أن يكونوا في مستوى تطلعات المواطنين.

ويرى عبد الله جاب الله أن الطريقة المثلى لترجمة تطلعات المواطنين على أرض الواقع هو الوصول إلى السلطة وسدة الحكم.

ولفت إلى أن هذا يتأتى بطريقة مشروعة وقانونية، من خلال الحصول على الأغلبية البرلمانية، والتي تنتج عن طريق النجاح في الحصول على الأصوات.

وأعلن المتحدث أن تشكيلته السياسية قد سحبت استمارات الترشح، وتم توزيعها على الولايات.

ومن المنتظر أن يصدر مجلس الشورى الوطني لجبهة العدالة والتنمية، الأسبوع المقبل، القرار النهائي بخصوص المشاركة في التشريعيات من عدمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.