الرئيسية » الأخبار » جامعة جزائرية تمنع الطلبة والأساتذة غير الملقحين من دخول الحرم الجامعي

جامعة جزائرية تمنع الطلبة والأساتذة غير الملقحين من دخول الحرم الجامعي

جامعة جزائرية تمنع التحاق الطلبة والأساتذة غير الملقحين بالموسم الجامعي المقبل

أعلن المركز الجامعي صالحي أحمد بولاية النعامة، منع الأساتذة والموظفين ومهني المركز غير الملقحين من الدخول إلى الحرم الجامعي.

ودعت الجامعة، الأسرة الجامعية إلى تلقي اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19 خلال الأيام القليلة القادمة، ليتمكنوا من الالتحاق بالجامعة.

ويسري العمل بهذا القرار ابتداءً من الفاتح من سبتمبر المقبل، وفقا للبيان الصادر عن الجهة ذاتها.

واتخذت المؤسسة الجامعية قرار إلزام الأسرة الجامعية بالتلقيح، “تماشيا مع الإجراءات الوطنية للحد من تفشي الفيروس”، وللحفاظ على أرواحهم بعد العودة إلى العمل.

وكان الناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار، قد أشار إلى أن الجزائر ستتوجه قريبا إلى فرض التلقيح، ومنع دخول الأشخاص غير الملقحين ضد فيروس كوفيد 19 إلى الأماكن العمومية للمواطنين.

وأوضح فورار، أن السلطات ستفرض بطاقة خاصة بالملقحين تخولهم للدخول إلى الأماكن العمومية، خاصة الأماكن المغلقة.

وستحمل هذه البطاقات رمزا خاصا، يسمح لحامليها، اثبات حصولهم على اللقاح في جميع دول العالم، وفقا للمتحدث ذاته.

من جهته أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، أن مسعى الجزائر الحالي، هو الحصول على أكبر عدد ممكن من الأشخاص الملقحين، مشيرا إلى ضرورة تجنب الإشاعات بخصوص اللقاحات باعتبارها الحل الوحيد للعودة إلى الحياة الطبيعية.

يذكر أن وزارة الصحة تلقت في الآونة الأخيرة تقارير إيجابية حول عملية تلقيح المواطنين، حيث سجلت إقبالا كبيرا للجزائريين على تلقي اللقاح المضاد لكورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.