الرئيسية » الأخبار » جبهة العدالة والتنمية تطالب بإعادة الاعتبار للإمام ياسين لراري

جبهة العدالة والتنمية تطالب بإعادة الاعتبار للإمام ياسين لراري

جبهة العدالة والتنمية تطالب بإعادة الاعتبار للإمام ياسين لراري

أعلنت جبهة العدالة والتنمية، اليوم الجمعة، تضامنها مع الإمام ياسين لراري، وطالبت السلطة بإعادة الاعتبار له كإمام خطيب، وإلغاء قرار توقيفه الذي وصفته بـ”التعسفي”.

وقالت الجبهة في بيان تنديد وتضامن، إن إمام مسجد التوبة ببوزريعة، “قام بواجبه تجاه هذا الدين كمسلم أولا وكإمام ثانيا”

وندد حزب عبد الله جاب الله بما وصفته “بسياسة التضييق المنتهجة من قبل السلطة تجاه المساجد منذ أكثر من سنة”.

واعتبر الحزب “أنه لم يعد هناك ما يبرر استمرار التعامل المتحيز ضد بيوت الله وروادها خاصة وقد عادت الحياة إلى طبيعتها في كل مكان غيرها”.

وجاء في البيان” إن منطق السلطة في بسط سيطرتها وهيمنتها على المساجد وروادها والتحكم في عباداتهم يستدعي وقفة من الجميع، لرفض هذه السياسة إلى أن تعود الحياة إلى طبيعتها في بيوت الله وجميع مرافقها.

وأضاف: “تذكر جبهة العدالة والتنمية بمواقفها من سياسة السلطة تجاه المساجد منذ بداية أزمة كورونا حيث رفضت إغلاقها، ثم طالبت بفتحها مع إتباع بروتوكول صحي خاص وهي على يقين بالتزام رواد المساجد به وهو ما كان، وهي اليوم تطالب السلطة بإلغاء كل الإجراءات التي أقرتها”.

 

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.