الرئيسية » الأخبار » جدارية الشهيد جمال بن سماعين تحرّك مشاعر الجزائريين

جدارية الشهيد جمال بن سماعين تحرّك مشاعر الجزائريين

جدارية الشهيد جمال بن سماعين تحرّك مشاعر الجزائريين

شهد سكان منطقة مليانة أمس الأحد، حدثا مؤثرا حرّك مشاعر جميع من حضروا بما فيهم والد الشهيد المغدور جمال بن سماعين.

وتعلّق الأمر بإسدال الستار عن رسمة جمال رحمه الله، التي قام بها الفنان الجزائري مكي دفاس.

وشهدت لحظة كشف الرسمة حضور عدد كبير من سكان المنطقة الذين كانوا ينتظرون رؤيتها، ويتابعون عمل مكي الذي استغرق أياما قبل إنهائها.

جدارية جمال بن سماعين بمليانة

جدارية جمال بن سماعين بمليانة

ولعلّ أبرز ما سجّلته كاميرات الهواتف، ردّ فعل والد الشهيد الذي بدا متأثرا بشدّة لحظة كشف الجدارية وقدّم شكره للرسام نظير مبادرته الطيبة.

ولم يكن والد المرحوم الممتن الوحيد لعمل مكي، بل لقي الفنان إشادة كبيرة بعد تطوّعه لرسم جدارية تظهر وجه جمال وتخلّد ذكرى استشهاده.

والد جمال رفقة الرسام

والد جمال رفقة الرسام

ويذكّر هذا العمل الفني بروح جمال، الذي كان يمتلك حسا فنيا يجمع بين الرسم والموسيقى وحبه الكبير للطبيعة.

يذكر أن حادثة قتل الشهيد، مازالت راسخة في ذاكرة الجزائريين لفضاعتها، فبرغم من مضي الأيام واعتقال عدد من المتورطين في عملية قتله وحرقه ظلما، إلا أن غليل الجزائريين لم يُشف بعد ومازالت مطالب القصاص مرفوعة في حق المتورطين.

ورفض عدد من المواطنين الاستسلام للأمر الواقع وطي الحادثة في ملف النسيان، كونها أحدثت جدلا كبيرا.

وتجدر الإشارة، إلى أن والد المرحوم طالب بتطبيق القصاص لرد الاعتبار لابنه، فيما أوضح في تصريحات إعلامية أن عائلته لا ترغب في الفتنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.