span>جديد جريمة الأغواط.. هذا هو الوضع الصحي للضحية التي تعرضت للطعن على يد شقيقها إيمان مراح

جديد جريمة الأغواط.. هذا هو الوضع الصحي للضحية التي تعرضت للطعن على يد شقيقها

بعد أن جدلا واسعا، كشفت إدارة المستشفى المختلط بالولاية، جديد جريمة الأغواط  فيما يخصّ الوضع الصحّي للمرأة التي تعرّضت للطعن على مستوى الرقبة، من طرف شقيقها.

وأوضحت إدارة المستشفى، أنّ الضحية خضعت لعملية جراحية مستعجلة استغرقت ساعات عدّة، قبل أن يتمكّن الفريق الطبي من إنقاذها لتتجاوز مرحلة الخطر الشديد.

وحسب المصدر ذاته، فإنّ ضحية جريمة الأغواط تتواجد حاليا تحت الرعاية الطبية الجراحية بوحدة العناية المركزة في المستشفى المختلط.

ووفق إدارة المؤسسة الطبية ذاتها، فقد أشرف على إجراء العملية للمرأة التي تعرّضت للطعن بسلاح أبيض، طاقم طبي جراحي مشترك بين المستشفى المختلط الأغواط والمؤسسة العمومية الاستشفائية أحميدة بن عجيلة.

ويتكوّن الفريق الصحي، من أطباء إنعاش جراحي وجراحة عامة وجراحة الصدر ومختصون في الأنف والأذن والحنجرة وكذا جراحة الفك، بالإضافة إلى نخبة من الكوادر التمريضية المؤهلة في المجال.

وجرت العملية الجراحية، بعد أن تلقّت الضحية الإسعافات الأولية اللازمة، فور وصولها إلى المستشفى.

وكانت قضية المرأة قد أثارت تفاعلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي، في حادثة وُصفت بـ “المروّعة” و”الغريبة”، خصوصا وأنّها سُجّلت في بثّ مباشر على منصة “تيك توك” التي تنشط بها الضحية.

وعن السبب الذي دفع بالأخ إلى ارتكاب مثل هذا الفعل المريب، فقد اختلفت الروايات، بين من يقول إنّه كان ضدّ نشاطها على منصات التواصل الاجتماعي، ومن يقول إنّ الأمر يتعلّق بخلاف حول الميراث.

وكانت ابنة الضحية قد وثّقت الحادثة في بثّ مباشر وهي في حالة “هستيرية”، وظهرت والدتها في مشهد مروّع مستلقية على الأرض وسط الدماء، وهي تنطق الشهادة وتؤكد أن شقيقها من طعنها.

شاركنا رأيك