الرئيسية » الأخبار » جراد: برنامج الحكومة يكرس القطيعة مع عهد بوتفليقة

جراد: برنامج الحكومة يكرس القطيعة مع عهد بوتفليقة

عبدالعزيز جراد يوضّح بشأن المد الصهيوني الذي يستهدف الجزائر

قال الوزير الأول عبد العزيز جراد، إن خطة عمل الحكومة تمثل قطيعة تامة مع ممارسات العهد السابق، وتقوم على ثلاثة مبادئ، وهي “التنمية البشرية والانتقال الطاقوي والتحول الرقمي”.

وخلال عرضه لبرنامج حكومته، أمام أعضاء مجلس الأمة، أوضح جراد أن مخطط عمل الحكومة يهدف إلى “بناء جزائر جديدة ترقى لمستوى تطلعات الشعب وطموحاته المشروعة”، وتسلط الضوء على “التعجيل بإجراء مراجعات عميقة لإحداث قطيعة مع أنماط الحكم التي وسعت الهوة وأنتجت إدارات مُكلفة ومبذرة من جهة، وفئات كثيرة من المجتمع ما انفكت تزداد هشاشة من جهة أخرى”.

وأضاف الوزير الأول أن الأساليب القديمة التي تجاوزها الزمن أدت إلى “تفاقم الصعوبات الاجتماعية والاقتصادية وأسهمت في إعاقة المبادرات بدلا من تحفيز ظهورها”.

وفي سياق حديثه عن الشق الاجتماعي والاقتصادي تعهد جراد أن تعمل الحكومة على ضمان تكافؤ الفرص وتهيئة مناخ تطبعه الثقة والدعم انطلاقا من جزائر جديدة لا تقصي أحدا، وتباشر تجديد النمط الاقتصادي للبلاد، والخروج من التبعية للنفط، وإقرار اصلاح مالي ومحاربة البطالة.

ووفق جراد، فإن الجزائر ستشهد تنظيم استفتاء شعبي على الدستور “يعزز الحريات والمسار الديمقراطي، وإيجاد نمط جديد للحكم يتسم بالشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته”.

كما تعهد الوزير الأول بأن يضمن الدستور “تكريسا كاملا لحريات التجمع والتظاهر السلمي، وبروز صحافة ووسائل إعلام حرة ومسؤولة”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.