الرئيسية » الأخبار » جراد يجدد موقف الجزائر الرافض للفدية

جراد يجدد موقف الجزائر الرافض للفدية

الوزير الأول يستقبل سفير الصين بالجزائر

سجل الوزير الأول، عبد العزيز جراد، قلق الجزائر كبير من تواصل تحويل مبالغ مالية هامة للجماعات الإرهابية مقابل تحرير الرهائن.

وخلال مشاركته، اليوم الأحد، في أشغال القمة الاستثنائية الـ 14 للاتحاد الإفريقي والتي خصصت لـ “مبادرة إسكات البنادق في القارة السمراء”، أكد الوزير الأول على ضرورة تكثيف جهود التشاور للتصدي للتطرف العنيف ومكافحة الارهاب وتجفيف مصادر تمويله.

وطالب جراد بمنع تحول حدود الدول الإفريقية المشتركة لمصدر للنزاعات ومخاطرة بالأمن والاستقرار، مشددا على ضرورة تسريع وتيرة ضبط ورسم الحدود بين دول والالتزام الصارم بمبدأ الإتحاد الإفريقي القاضي باحترام الحدود القائمة عند الاستقلال.

وجدد الوزير الأول موقف الجزائر الداعم لاستعادة الأمن والاستقرار في منطقة الساحل عبر تعزيز القدرات الوطنية للدول المعنية.

أما حول الوضع في المالي فقال جراد إن الجزائر ستواصل تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر.

وعن القضية الليبية، جدد الوزير الأول رفضه للتدخلات الأجنبية بها، مؤكدا أن الجزائر لم تدخر جهدا لتقريب وجهات نظر الإخوة الليبيين دعما لمسار التسوية الأممي سعيا منها لإيجاد حل سياسي توافقي يحفظ أمن واستقرار ووحدة ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.