الأخبار

جراد يفصل رسميا في مسألة غلق المدارس بسبب تفشي كورونا

الوزير الأول يفصل في مسألة غلق المدارس بسبب تفشي كورونا
أوراس في awras on Google News

استبعد الوزير الأول عبد العزيز جراد، فرضية غلق المدارس بسبب تفشي وباء كورونا(كوفيد19).

وطالب جراد من الأساتذة والتلاميذ ومستخدمي القطاع اليوم السبت، التجنّد لمواجهة الوباء، مشيرا إلى أن كل ما قامت به الحكومة منذ بداية الوباء كان مدروسا بدقة على ضوء معطيات الوضعية الوبائية.

وأضاف المسؤول ذاته، أن الجزائر تعرف وضعا وبائيا مستقرا ورغم ذلك وجب الحيطة والحذر والالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية المنصوص عليها.

وفيما يخص الحرائق التي عرفتها البلاد مؤخرا، كشف الوزير الأول عبدالعزيز جراد  تحديد 15 ديسمبر القادم كآخر أجل لتعويض وحل مشاكل المواطنين المتضررين.

وشدد المتحدث خلال انطلاق الحملة الوطنية للتشجير، من ولاية تيبازة، تحت شعار “فليغرسها” على ضرورة إتمام عملية الإحصاء لتعويض المتضررين في الآجال المحددة.

يشار أن حرائق الغابات التي شبت نهاية الأسبوع قبل الماضي بقوراية (تيبازة) أسفرت عن وفاة شخصين وحرق 20 منزلا هشا عن آخره وتضرر نسبي لـ25 منزلا آخر.

وقالت والي تيبازة، لبيبة ويناز، إن اللجان المنصبة في إطار عمل خلية الأزمة الولائية التي تتابع تطورات وتداعيات الحرائق، سجلت في حصيلة أولية مؤقتة احتراق 20 منزلا عن آخره وتضرر 25 مسكنا آخر بدرجات متفاوتة، أي إجمالي 45 عائلة متضررة تم التكفل بها على مستوى بيت الشباب لمدينة قوراية.

وكان وكيل الجمهورية لمحكمة شرشال أكد أن التحقيقات أثبتت أن الحرائق الأخيرة في منطقة قوراية، كانت تستهدف زعزعة أمن واستقرار المواطنين، مشيرا إلى أن المتورطين كانوا على تواصل بأشخاص خارج الوطن.

وكشف المتحدث ذاته، أن رسائل نصية أرسلت من أجهزة الهاتف كانت تتضمن وعود بإرسال مساعدات مالية ساعدت في الكشف عن هوية المحرضين.

وأضاف وكيل الجمهورية، أنه تم إيداع 20 شخصا من المتورطين بإضرام الحرائق بغابات قوراية ليلة السادس إلى السابع من نوفمبر الجاري والتي تسببت في هلاك شخصين وخلفت خسائر مادية معتبرة.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
75,867
وفيات
2,294
شفاء
49,421
نشطة
24,152
آخر تحديث:24/11/2020 - 04:21 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

مراد بوقرة

مراد بوقرة

اترك تعليقا