الرئيسية » الأخبار » جرّاد: كل مسؤول متورط في عرقلة التنمية سيحال على العدالة

جرّاد: كل مسؤول متورط في عرقلة التنمية سيحال على العدالة

8 مشاريع على طاولة الحكومة.. من بينها المركبات الجديدة والمواد الصيدلانية

وجّه الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الخميس، تعليمات للولاة والمسؤولين المحليين للعمل على إنهاء المشاريع التنموية بمناطق الظل قبل نهاية السنة الجارية، وتوعد كل مسؤول متورط في عرقلة التنمية على المستوى المحلي بإحالته على العدالة.

وشدد جراد على وجوب تجسيد نتائج البرنامج المسطر ميدانيا مع نهاية السنة الحالية، وبالأخص ما يتعلق بالربط بشبكات الكهرباء والغاز والماء الشروب وشبكات الصرف الصحي وفك العزلة عبر إنجاز الطرقات.

وقال جراد خلال كلمته، في ختام أشغال اجتماع الحكومة بالولاة، إن البرامج الاستدراكية للتنمية على مستوى مناطق الظل تشهد تأخرا ملحوظا في التنفيذ.


وأوضح أن التأخير يمكن تبريره بتداعيات وباء كوفيد-19 وبالمشاكل الاقتصادية للبلاد، إلا أن هذا التأخر غير المقبول حسبه يرجع أيضا إلى المنطق البيروقراطي لبعض المسيرين المحليين الذين يعرقلون مسار الحكومة وبرنامج الرئيس في هذا المجال.

وأمر بوضع رزنامة دقيقة لمشاريع التنمية بمناطق الظل ومتابعة إنجازها بصفة دورية، مشيرا إلى أن عمليات التقييم ستكون بصفة شهرية لبلوغ الأهداف المسطرة في الآجال المحددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.