الرئيسية » الأخبار » جزائريون ينسحبون من مبادرة نداء المستقبل بسبب استغلالها ضدّ الجزائر

جزائريون ينسحبون من مبادرة نداء المستقبل بسبب استغلالها ضدّ الجزائر

ناشرو الصحف المغربية يدعون الجزائر لتناسي الخلافات القديمة

أعلن الأمين العام لتحالف الإعلامين والحقوقيين الأفارقة بكي بن عامر انسحابه من مبادرة نداء المستقبل الموقعة قبل أيام بين نخب فكرية وإعلامية من الجزائر والمغرب.

كما انسحب المحامي جمال خدير والناشط المدني صلاح الدين سكريت من المبادرة المفخخة.

بينما أبدى سعيد هادف استيائه لسلوك وازدواجية بعض النخب المغربية.

وأشار إلى وجود توجيه واضح للموقعين المغاربة واستغلالهم من طرف جهات معادية للشعب والحكومة الجزائرية.

أسباب الإنسحاب من المبادرة

وأرجع بكي بن عامر في بيان له، أمس الأحد، سبب الانسحاب إلى ما أسماه اختراق بعض المغاربة الموقعين على مبادرة نداء المستقبل من ذوي النوايا السيئة والمبيتة.

وأشار المتحدث ذاته أنّ النداء الذي تم التوقيع عليه يدعو إلى صلة الارحام ونبذ الكراهية.

وأضاف أنّ بعض المغاربة ممن وقعوا البيان راحوا إلى بث سمومهم على الجزائر من خلال منشورات مغرضة هدفها النيل منها.

وجاءت هذه الخطوة في الوقت الذي يناشد فيه البيان قيم المحبة والتسامح والإخاء ونبذ الكراهية، يضيف المتحدّث.

وأكد الأمين العام لتحالف الاعلامين والحقوقيين الأفارقة أنه لن ينخرط في أي مبادرة مالم تكن النوايا صادقة تترجم حقيقة صدق الشعوب المغاربية.

كما أكّد أنه سيظل دوما جنديا في سبيل خدمة الجزائر ضد المتآمرين.

مبادرة نداء المستقبل

ووقعت نحو 100 شخصية سياسية وحقوقية وإعلامية وفنية ومدنية من الجزائر والمغرب على “نداء المستقبل”.

وتعد الخطوة هي الأولى من نوعها، لفتح الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.