الرئيسية » الأخبار » جمال بلماضي في حيرة من أمره لأسباب تخص الخضر

جمال بلماضي في حيرة من أمره لأسباب تخص الخضر

بلماضي يُجبر الـ"فيفا" على التحرك لحماية أشباله من مؤامرة تُحاك ضد"الخضر"

يتواجد المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي، في حيرة من أمره بسبب الاسم الذي سيتولى منصب حراسة المرمى في تشكيلة الخضر، حسبما كشفته جريدة العربي الجديد.

وبدأ هذا التخوف يكبر بعدما تراجع مستوى حارسه الأول رايس وهاب مبولحي في الفترة الأخيرة.

ونقلت العربي الجديد عن مصادر وصفتها بالمقربة من قائد كتيبة الخضر أن الأخير يرجّح كفة حارس نادي ميتز الفرنسي ألكسندر أوكيدجة.

وحسب المصدر ذاته، فإن أوكيجة سيشارك في أغلب المباريات الودية التي نظمها اتحاد الكرة في فترة التوقف الدولي المقبل، ضد منتخبات موريتانيا ومالي وتونس.

ويعود أصل الصداع الذي يعانيه المدرب جمال بلماضي بسبب تدهور أداء مبولحي في وقت حساس تزامن مع موعد مباريات تصفيات كأس العالم 2022.

بالمقابل، أثبت الحارس الثاني للخضر ألكسندر أوكيجة قدراته العالية ووجوده في حالة بدنية وفنية ممتازة طيلة الموسم، وهو ما توّجه كأفضل لاعب في فريقه عدة أشهر.

وزاد الضغط على بلماضي المستوى الجيّد الذي ظهر به أوكيجة والثقة الكبيرة التي يضعها الناخب الوطني في الحارس مبولحي لا سيما مع الخبرة التي يمتلكها في المواجهات الإفريقية.

وتراجع مستوى مبولحي مع ناديه الاتفاق السعودي  منذ عودته من الإصابة إذ أضحى يستقبل أهدافاً سهلة، كان آخرها المواجهة ضد الباطن، حيث فشل في التصدي لكرتين سهلتين أمام مهاجميه.

كما لم يخل أداؤه مع المنتخب الجزائري من الأخطاء الكارثية، منها المباراة التي جمعت الخضر مع زامبيا، حيث تلقى مرماه ثلاثة أهداف منها واحد أرجعه خبراء إلى هفوته الفادحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.