الرئيسية » رياضة » جمال بلماضي مدرب “الخضر” يُدلي بآخر تصريحاته قبل شدّه الرحال رفقة أشباله إلى زامبيا

جمال بلماضي مدرب “الخضر” يُدلي بآخر تصريحاته قبل شدّه الرحال رفقة أشباله إلى زامبيا

جمال بلماضي مدرب "الخضر" يُدلي بآخر تصريحاته قبل شدّه الرحال رفقة أشباله إلى زامبيا

أدلى الناخب الوطني جمال بلماضي، صبيحة اليوم الثلاثاء، بمطار هواري بومدين الدولي، بآخر تصريحاته لوسائل الإعلام، لحظات قليلة قبل شده الرحال رفقة أشباله إلى زامبيا، لخوض مجريات الجولة الخامسة من تصفيات منافسة “كان” الكاميرون.

وأكد مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي، أن مباراة زامبيا تبقى مُهمة جدا بالنسبة إليهم، لأن منتخب “الرصاصات النحاسية” سيعمل على إظهار كل ما لديه من قوة، لأنه يطمح أيضا إلى التأهل لمنافسة كأس أمم إفريقيا 2021.

وأوضح مدرب كتيبة “الخضر” أنه لم يفهم لحد الآن، ما يقوله بعض الأشخاص الذين يُقللون من أهمية المواجهتين، وقال إنه يجب على الجميع إدراك أن كل المباريات، التي يلعبها المنتخب الجزائري مهمة له ولأشباله مهما كانت طبيعتها.

وواصل جمال بلماضي في السياق ذاته، بقوله إن وضع  كتيبته الحالي مريح جدا، لأنهم تأهلوا مبكرا إلى منافسة الـ”كان” المقبلة، لكنه أشار إلى أن ندرة تواريخ الـ”فيفا”، تُحتّم عليهم لعب كل مباراة بطابع رسمي، واستغلالها أحسن استغلال، للتحضير الجيّد لما هو قادم من استحقاقات مهمة.

وأردف أحسن مدرب في إفريقيا لسنة 2019، أن سفرية زامبيا ستكون مُفيدة جدا، معتبرا إياها بمثابة أفضل اختبار يخوضه أشباله، الذين تنتظرهم سفرية مُشابهة، ضمن تصفيات كأس العالم 2022، عندما يتنقلون إلى بوركينافاسو، لمواجهة منتخب “الخيول” البوركينابية.

وقال الناخب الوطني بلماضي، إن ما يدفعه للقول بأهمية المواجهتين، هو عقلية المنتخب الحالية، التي تقوم أساسا على مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، والسير في طريق سلسلة عدم خسارة المباريات، كما أنهم مُقبلون على مرحلة صعبة جدا، في تصفيات “مونديال” قطر 2022.

وعن خياراته بالنسبة للمبارتين المُقبلتين، أكد مدرب منتخب “محاربي الصحراء”، أنه سيقوم بإشراك أكبر عدد ممكن من اللاعبين، وسيتيح لهم فرصة إثبات مستوياتهم الحقيقية، وقدرة كل واحد منهم على تمثيل ألوان الجزائر أحسن تمثيل.

واعترف جمال بلماضي بأن كثرة جودة اللاعبين الجزائريين حاليا في مختلف الدوريات العالمية، أمر سبب له مشكلة مع البعض، وصداعا في رأسه على حد قوله.

وفي السياق وجه مدرب المنتخب الجزائري، رسالة واضحة إلى لاعبه زين الدين فرحات، الذي لم يُقحم اسمه في القائمة النهائية لموقعتي زامبيا وبوتسوانا، بتأكيده أنه لاعب جيّد حقا، لكن تصرفات بعض اللاعبين في قضية الأندية الفرنسية، كشفت له الكثير من الأمور السلبية.

واعترف بلماضي أن الأزمة مع أندية الدوري الفرنسي، جعلته يقف على الرغبة الحقيقة لدى بعض اللاعبين، في مسألة الانضمام إلى المنتخب، مهما كانت الظروف التي يواجهونها صعبة، على حد تصريحاته.

وشد اليوم الثلاثاء جمال بلماضي وأشباله رحالهم إلى العاصمة لوزاكا، لمقارعة منتخب زامبيا يوم 25 مارس الحالي، قبل العودة لاستقبال المنتخب البوتسواني، لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات ذاتها، في ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة سهرة الـ29 من الشهر الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.