الرئيسية » رياضة » جمال بلماضي يروي قصة اكتشافه لصخرة الدفاع بن العمري

جمال بلماضي يروي قصة اكتشافه لصخرة الدفاع بن العمري

بونجاح يكشف معايير اختيار الناخب الوطني جمال بلماضي للاعبي كتيبة "الخضر"

كشف الناخب الوطني جمال بلماضي أن إيقاف جمال الدين بن العمري لزميله محرز، بسهولة في أحدى الحصص التدريبية، ضمن تربص مباراة الطوغو، المؤهلة لـ “كان” مصر، كانت اللقطة التي جعلته يُدرك أن “محارب الصحراء”، مدافع غير عادي ويملك قدرات كبيرة.

وأضاف جمال بلماضي في تصريحاته لمجلة “فرانس فوتبول” الشهيرة، أن بن العمري وقف سدا منيعا أمام محرز، الذي فشل في تجاوزه مرات عدة، إضافة إلى إيقاف لاعبين كانوا نجوما وقتها في صفوف كتيبة “الخضر”، في شاكلة فيغولي والمرواغ البارع براهيمي.

وأكد مدرب المنتخب الجزائري، أنه تأكد وقتها أن المدافع ذاته، يملك مواصفات المدافع العصري، من شراسة في الأداء وقراءة رائعة لمجريات اللعب في المباريات، إضافة إلى التمركز الجيد فوق رقعة الميدان، ناهيك عن قدرته الكبيرة في بناء الهجمة من الخلف.

وأوضح مُدرب “الخضر”، أن بن العمري في ذلك التربص كان يشعر بنوع من الإحباط، لأنه لم يحصل على فرصة اللعب في مرات عدة، مع المدربين الذي سبقوه، مؤكدا أن مدافعه كان خائفا من تكرار السيناريو ذاته.

وأردف قائلا:” لقد قرّرت منحه فرصة المشاركة، بعد اكتشافي كل هذه الأمور، وحقيقة لم يُخيب ظني فيه، باستغلاله فرصته الأولى أحسن استغلال، وقدّم أداء قويا مند مباراته الأولى أمام منتخب الطوغو”، في ديسمبر 2018، المُنتهية برباعية لواحد لصالح “الخضر”.

وكان صخرة “دفاع الخضر” قطعة أساسية في كتيبة محاربي الصحراء، التي خاضت رحلة جلب كأس أمم إفريقيا من أرض الفراعنة مصر، ولعب دوار مهما في رسم معالم مشروع انتزاع التاج القاري، حيث أعطى ثقة كبيرة لزملائه بأدائه القوي في المباريات.

وخاض بن العمري المباراة الأخيرة لمنتخب الجزائر أمام نظيره منتخب زيمبابوي أساسيا، في العاصمة هراري، برسم الجولة الرابعة من تصفيات “كان” الكاميرون، وساهم في التأهل المُبكر للكتيبة الجزائرية إلى العرس القاري المقبل.

ولعب خريج مدرسة نصر حسين داي، 16 مباراة إلى حد الآن بألوان المنتخب الوطني الجزائري.

ويتمنى بن العمري على غرار بقية لاعبي منتخب “ثعالب الصحراء” التأهل إلى منافسة كأس العالم المقبلة، المقرر إقامتها بدولة قطر شتاء 2022، لينهى مشواره مع المنتخب بأغلى الذكريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.