الرئيسية » الأخبار » جمال فورار: السمنة تضاعف مخاطر الوفاة للمصابين بكورونا

جمال فورار: السمنة تضاعف مخاطر الوفاة للمصابين بكورونا

جمال فورار: السمنة تضاعف مخاطر الوفاة للمصابين بكورونا

وحذر المدير العام للوقاية بوزارة الصحة الدكتور جمال فورار، مما قد ينجر عن الإصابة بالسمنة، كالسكري أو السرطان، موضحا أن الإصابة بكورونا تضاعف لمريض السمنة خطر الوفاة.

وأوضح فورار أن دراسات عديدة على المستوى الوطني والعالمي، حذرت من الخطر القاتل عند اجتماع الوبائين كورونا والسمنة.

وكشف جمال فورار اليوم، خلال كلمة ألقاها بمناسبة اليوم العالمي الموحد لمكافحة السمنة، أن 55.6 بالمائة من الجزائريين مصابون بالسمنة.

وقال المتحدث ذاته، إن البدانة تعد من الأمراض الناجمة عن تغييرات نمط العيش وإنها تأتي نتيجة غياب التوازن بين الطاقة المتحصل عليها و تلك التي يقوم الشخص بصرفها.

 

وأضاف فورار أن أسباب البدانة تتجاوز التغذية والجينات، بل تتعلق بالدرجة الأولى بالظروف البيئية، التي هي سبب من أسباب الإصابة بهذا المرض المزمن.

وفي حديثه، قال فورار إن البدانة، هي زيادة الكتلة الدسمة التي تؤدي إلى عدة إصابات، وينتج عنها التقليص في متوسط العمر.

وحسب المتحدث، فقد أحصت الجزائر إصابة بين 12 إلى 14 بالمئة من الأطفال الأقل من 5 سنوات بمرض البدانة.

وبلغت الإصابة بزيادة الوزن بالنسبة للبالغين، اللذين تتراوح أعمارهم بين 18 و69 سنة، 55.6 بالمئة.

مخطط لمواجهة الوضع

وضعت وزارة الصحة مخططا وطنيا متعدد القطاعات، لمواجهة ارتفاع مرض السمنة، يكمن محوره الأساسي في تغطية الأكل الصحي، الذي يهدف لوقاية السكان من المرض.

كما يهدف إلى تطوير الوقاية وعلاج الوزن الزائد، وتعميمها على كافة الهياكل الجوارية، مع إشراك الطبيب العام في مواجهة مرض البدانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.