الرئيسية » الأخبار » جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تتبرأ من فتوى تحريم شراء الفحم

جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تتبرأ من فتوى تحريم شراء الفحم

جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تتبرأ من فتوى تحريم شراء الفحم

تبرأت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين من فتوى تحريم شراء الفحم بسبب الحرائق المفتعلة من أجل الحصول على هذه المادة.

وأوضحت جمعية العلماء المسلمين في منشور لها على صفحتها الرسمية، أن ما يُنشـر باسم الجمعية يكون عادة واضحا مبيّنا سواء كان تصريحا أو رأيا أو فتوى، ويكون باسم مكتب الجمعية أو باسم رئيس الجمعية أو لجنة الدعوة والإرشاد والفتوى ولا ينبغي الخلط والمزج بين رأي لصاحب اجتهاد وبين موقف الجمعية، في إشارة لما كتبه الدكتور بلخير طاهري الإدريسي الحسني المالكي الجزائري.

وأضافت الجمعية بأنه لا حاجة للتسـرع واحتسـاب كل رأي ينشر على أنه رأي الجمعية والتمــييز والتفريـق في هذا الشأن مطلوب وواجب أخلاقي.

وأكدت الجمعية أن رأي الأستاذ الدكتور الطاهر بلخيري لا صلة له بموقف الجمعية ولا يمثل فتوى تخص الجمعية وإنما تمّ نشـره بناء على مراسلة.

للإشارة أصدر الدكتور بلخير طاهري الإدريسي الحسني المالكي الجزائري فتوى تُحرم شراء الفحم وارتباطه بحرق الغابات، حيث حرّم الأستاذ بجامعة وهران شراء الفحم قطعا للطريق أمام المفسدين الذين يهلكون الحرث والنسل.

وأوضح الدكتور بلخير طاهري أن بيع وشراء الفحم جائز ولكن لمّا أفضى إلى مفاسد كبيرة من حرق الغابات وما يترتب عليها من هلاك البيئة، والحيوان وحتى صحة الانسان، فقطعا لهذه الوسيلة المفضية إلى هذه المفاسد أفتى بحرمة الشراء في هذه الحالة المخصوصة.

وأضاف الأستاذ في منشور على صفحة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين على فيسبوك، أنه إذا نظرنا إلى المنافع المجلوبة من بيع الفحم، ووضعنا في المقابل المضار المترتبة عن الحصول على الفحم، قضت العقول السليمة الموافقة لمعهود الشرع بمنع شرائها في هذه الحالة المخصوصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.