الرئيسية » الأخبار » جمعية العلماء تعتبر لائحة البرلمان الأوروبي عدوانا سياسيا على سيادة الجزائر

جمعية العلماء تعتبر لائحة البرلمان الأوروبي عدوانا سياسيا على سيادة الجزائر

جمعية العلماء تعتبر لائحة الاتحاد الأوربي عدوانا سياسيا على سيادة الجزائر

اعتبرت جمعية العلماء المسلمين ما صدر عن لائحة البرلمان الأوربي بخصوص الجزائر عدوانا سياسيا على سيادة الجزائر وشعبها.

وأدانت جمعية العلماء المسلمين لائحة البرلمان الأوروبي بشأن الوضع الجزائري، معتبرة إياها تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للجزائر.

وأضافت الجمعية في بيان لها اليوم الأحد، أن الجزائر دولة وشعبا يملكان كل المقومات والوسائل لتحقيق حلم الشهداء والمجاهدين، الذين استطاعوا بتضحياتهم الغالية دحر الاستعمار وطرده من البلاد واسترجاع الحرية المسلوبة.

ودعت الجمعية الشعب الجزائري إلى توخي الحيطة والحذر في هذه المرحلة الصعبة، مذكرة بواجب حماية استقلاله والحفاظ على وحدته المقدسة من أي محاولة داخلية أو خارجية لضرب استقرار البلاد.