الرئيسية » الأخبار » جمعية فرنسية: قرار حزب ماكرون “غير شرعي ولا قيمة له”

جمعية فرنسية: قرار حزب ماكرون “غير شرعي ولا قيمة له”

"صفعة مهينة" لرئيس الجمهورية الفرنسي امانويل ماكرون

انتقدت الأمينة العامة للجمعية الفرنسية للتضامن مع الشعوب الإفريقية، ميشال ديكاستير، قرار الحزب الحاكم في فرنسا “الجمهورية إلى الأمام” القاضي بفتح ممثلية له بالأراضي الصحراوية المحتلة.

وقالت ديكاسيتير في تصريح لإذاعة الجزائر الدولية إن قرار حزب ماكرون “ليس ذي أهمية ولا قيمة له كونه يتعارض مع الشرعية الدولية”.

وطالبت ميشال ديكاستير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، باحترام مبادئ وإرادة دول الاتحاد الإفريقي حيال قضية الصحراء الغربية باعتبارها آخر مستعمرة في القارة الإفريقية.

وأضافت أن الأجيال الصاعدة من الشباب في إفريقيا لن تنظر بإيجابية لهذا الموقف المتنكر والمعرقل لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.


ويأتي هذا الموقف –حسب المتحدثة- في وقت يدعي فيه الرئيس ماكرون بأنه يعمل على إعادة بناء العلاقات مع الدول الإفريقية والأجيال الصاعدة على أسس جديدة ومتوازنة.

وفي 9 أفريل الجاري، أعلن حزب “الجمهورية إلى الأمام”، الذي ينتمي إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، افتتاح فرع له في مدينة الداخلة المحتلة بالصحراء الغربية.

ونشرت جريدة “هسبريس” المغربية بيانا صادرا عن ماري كريستين فيردير جوكلاس، المتحدثة باسم فريق حزب الجمهورية إلى الأمام في الجمعية الوطنية، ، أكدت فيه افتتاح الحزب لفرع له بمدينة الداخلة في الصحراء الغربية وآخر في مدينة أغادير.

وذكرت هسبريس أن هذه الخطوة من شأنها أن تشجع على افتتاح قنصلية عامة في الصحراء الغربية، كما فعلت دول عديدة إفريقية وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.