الرئيسية » الأخبار » جمعية مرضى السكري تشكّك في نجاعة “الأنسلوين” المحلي

جمعية مرضى السكري تشكّك في نجاعة “الأنسلوين” المحلي

جمعية مرض السكري

حذر رئيس جمعية مرضى السكري لولاية الجزائر، فيصل أوحدة، من نوعية آلات قياس السكري المسوقة حاليا في الجزائر، ونبّه من الإعتماد عليها كمرجعية للعلاج لأنها لا تقدم نتائج مضبوطة.

وأوضح أوحدة، اليوم الثلاثاء، في منتدى جريدة المجاهد أن آلات قياس السكري غير مطابقة للمعايير الدولية، وتسوق بتصريح من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، وشدّد على ضرورة التقرب من المختصين للتأكد من نجاعتها.

ونفى المتحدث ذاته وجود أي نقص في الأدوية المعالجة للسكري والتي تخص الفئة الثانية، مؤكدا على أهمية الكشف المبكر للمرض من أجل تجنّب المضاعفات التي يمكن أن تؤدي إلى الفشل الكلوي وقطع الأرجل.

.وشكك أوحدة في نجاعة الأنسولين المصنع في الجزائر والذي تسبب حسبه في عدد كبير من المضاعفات الجانبية

واشتكى المتحدث ذاته من نقائص في التأطير الطبي ووسائل العمل بالمؤسسات الجوارية المختصة في داء السكري المعروفة بدار السكري المتواجدة بالعاصمة، والتي أدت إلى تراجع كبير في مستوى التكفل بالمرضى.

وكشف رئيس جمعية مرضى السكري لولاية الجزائر عن وجود تفاوت في إمكانيات دور السكري للتكفل بالمرضى بين بلديات العاصمة سواء من حيث التأطير الطبي وشبه الطبي، أو وسائل العمل لضمان التحاليل اللازمة للمصابين.

واتهم المتحدث ذاته بعض المستشفيات بالتخلي عن المرضى الذين وصلوا إلى حالات متقدمة من المرض بحجة أنهم لا يملكون الإمكانيات الكافية.

واتهم أوحدة الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بالعمل ضد مرضى السكري بتخليه عن الدور المنوط به مما أثر سلبا على نتائج العلاج للكثرين.

الوسوم: