الرئيسية » رياضة » جونينهو يكشف خفايا قضية انتقال إسلام سليماني إلى أولمبيك ليون

جونينهو يكشف خفايا قضية انتقال إسلام سليماني إلى أولمبيك ليون

كشف المدير الرياضي لنادي أولمبيك ليون أنطونيو جونينهو، أنهم تواصلوا فعلا مع المهاجم الدولي الجزائري إسلام سليماني، من أجل ضمه إلى الفريق خلال سوق التحويلات الشتوية الحالية.

وأكد أنطونيو حونينهو في تصريحات لقناة “تيلي فوت” أمس السبت، بعد نهاية مباراة رين، أن الطرفين لم يتوصلا بعد لأي اتفاق نهائي، بشأن عقد صفقة انتقال إسلام سليماني إلى مُتصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم حاليا.

وأكد المدير الرياضي لفريق “لوال” أنهم باشروا منذ مدة دراسة إمكانية انتداب لاعب يُمكنه تعويض رحيل المهاجم موسى ديمبلي المحتمل جدا،  والتحاقه بنادي أتليتيكو مدريد الإسباني شهر يناير الحالي، مُوضحا أن لاعب “الخضر” كان وما زال واحدا من اللاعبين الذين يُمثلون حلا لسد الفراغ الهجومي الذي قد يُخلّفه رحيل ديمبلي.

وأوضح النجم البرازيلي جونينهو، أن إدارة النادي الفرنسي تواصلت مع سليماني بداية الموسم الحالي، لجلبه إلى الفريق، مُضيفا أن لاعب المنتخب الوطني الجزائري يملك رغبة كبيرة في تقمص ألوان كتيبة أولمبيك ليون، لكنه أشار إلى عدم حدوث أي شيء حتى الآن.

ويلقى “فنك الصحراء” منافسة شديدة مع مهاجمين آخرين، تريد الإدارة أن تقتنص خدمات واحد منهم على الأقل، حسب تصريحات حونينهو، المُؤكد أن سليماني ليس المُقترح الوحيد، الموجود على طاولة إدارة نادي ليون في الوقت الراهن.

وأخلط المدير الرياضي لنادي “لوال” حسابات فريق سانتيتيان، الراغب هو الآخر في خطف إسلام سليماني، حسب  ما كشفه موقع “لو 10 سبورت” الفرنسي.

وعرضت إدارة نادي أولمبيك ليون على لاعب المنتخب الوطني الجزائري، عقدا مدته 06 أشهر، قابل للتجديد سنة إضافية، في حال تمت صفقة ديمبلي إلى “الأتليتيكو”، حسب تقرير لموقع “فوت ميركاتو”، القائل إن سليماني يُريد التوقيع لمدة 18 شهرا مباشرة.

ويبقى صاحب الـ32 عاما يصنع الحدث في كل مرة، تزامنا مع فتح أبواب سوق الانتقالات، صيفية كانت أم شتوية، لكن الأمور تختلف بالنسبة له هذه المرة، لأنه يعيش وضعية صعبة ومعقدة في ناديه الحالي ليستر سيتي، بعدما أصبح خارج حسابات المدرب بروندن رودجرز، وبات يتدرب ويلعب مباريات مع الفريق الرديف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.