الرئيسية » الأخبار » جون أفريك: الجزائر باتت تتّبع سياسة دبلوماسية جريئة

جون أفريك: الجزائر باتت تتّبع سياسة دبلوماسية جريئة

تبون يبحث مع رئيس الوزراء الإيطالي الوضع في الصحراء الغربية ومنطقة الساحل

قالت مجلة جون أفريك الفرنسية في عددها الأخير، إن الجزائر باتت تتّبع سياسية دبلوماسية جريئة.

وأضافت المجلة الشهيرة، بأن الجزائر ألقت بثقلها الدبلوماسي في القارة السمراء منذ تولي تبون مقاليد الحكم بعد غياب دام قرابة 10 سنوات كاملة.

ووفق المجلة الفرنسية، فإن خصوم الجزائر استغلوا غيابها على الساحة الإفريقية طيلة السنوات الماضية وحققوا مكاسب مهمة.

وكشفت الوسيلة ذاتها، بأن مشاركة تبون في أشغال القمة 33 للاتحاد الإفريقي في فيفري 2020 كان حدثاً مهماً للكثير من الدول الإفريقية، بحيث استقبل العديد من الرؤساء تبون وتساءلوا عن سبب الغياب الدبلوماسي الطويل للجزائر.

يذكر أن القمة 33 للاتحاد الإفريقي تعدّ القمة الأولى التي يشارك فيها رئيس جزائري منذ 2010.

وترى المجلة الفرنسية بأن الجزائر مطالبة بإعادة تنشيط جهازها الدبلوماسي في القارة الإفريقية من أجل استعادة مكانتها الرائدة في القارة السمراء، ولعب الأدوار القيادية في المغرب العربي والساحل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.