جون أفريك: سعداني يرفض الظهور الإعلامي في المغرب
span>جون أفريك: عمار سعداني يرفض الظهور الإعلامي في المغرب لتفادي غضب الجزائر مراد بوقرة

جون أفريك: عمار سعداني يرفض الظهور الإعلامي في المغرب لتفادي غضب الجزائر

كشفت مجلة جون أفريك الفرنسية أن الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني يرفض الظهور الإعلامي في المغرب لتفادي استفزاز الجزائر، في ظلّ الوضع المتأزم بين البلدين.

وقالت المجلة إن سعداني يتحرّك بحرية في المغرب، وتوفر له السلطات الأمنية المغربية حماية أمنية كبيرة.

ووصفت المجلة الفرنسية سعداني بالرجل المهم في النظام الجزائري، بحيث كان مقربا من السعيد بوتفليقة وقائد الأركان السابق الفريق أحمد قايد صالح، كما كان له دور مهم في تفكيك جهاز الأمن والاستعلام بقيادة الجنرال محمد مدين المدعو توفيق.

يذكر أن صحيفة لوسوار دالجيري كانت قد كشفت شهر أفريل الماضي تقديم الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني طلبا للحصول على اللجوء السياسي في المغرب.

كما أشارت الصحيفة إلى أن سعداني غادر فرنسا إلى البرتغال بعد اتفاق الجزائر مع فرنسا على تسليم المطلوبين قضائيا، ثم انتقل بعدها إلى المغرب.

وتحدثت جون أفريك في مقال سابق شهر أفريل الماضي، هي الأخرى، عن استقرار رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق في المغرب إلى جانب شخصيات جزائرية أخرى.

وأكدت جون أفريك، نقلا عن مصادر أمنية في الرباط، أن سعداني استقر في المملكة بعد تورطه في فضائح فساد بالجزائر، وإعلان دعمه للسيادة المغربية على الصحراء الغربية.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن الأمين العام السابق للأفالان، 71 عاما، وجد ملاذًا آمنا في المغرب للهروب من العدالة في بلاده.

وقالت المجلة إن عمار سعداني ليس الشخصية الجزائرية الوحيدة التي قررت الاستقرار في المملكة، دون الكشف عنها.

شاركنا رأيك

  • زكريا فريفط

    الثلاثاء, ديسمبر 2021 20:27

    لا استطيع ان أصدق كيف كانوا هؤلاء 20 سنة في الحكم….