الرئيسية » الأخبار » جيلالي سفيان: مرضى نفسانيون يحاولون السطو على الحراك الجزائري

جيلالي سفيان: مرضى نفسانيون يحاولون السطو على الحراك الجزائري

هل تهجّم جيلالي سفيان على الأطباء؟

أشار جيلالي سفيان رئيس حزب جيل جديد، إلى محاولة السطو على الحراك الشعبي الجزائري من طرف أشخاص استولوا عليه ولم يكونوا حاضرين يوم 22 فيفري 2019 واندمجوا في خدمة أجندة غير جزائرية.

وقال جيلالي سفيان في حوار مع جريدة “لوسوار دالجيري“، إنّ مجموعة من المرضى النفسانيين بالخارج الذين انخرطوا بشكل كامل في عمليات ذات طابع جيوستراتيجي واسعة النطاق، يريدون إدخال البلاد في زوبعة، مضيفا أن أولئك الذين يريدون إدارة الحراك يحتاجون إلى المحتجزين في السجون ليتمكنوا من حشد الرأي العام.

ودعا رئيس حزب جيل جديد إلى الإفراج عن جميع المعتقلين لأن الجزائر بحاجة إلى التهدئة، مؤكدا في السياق ذاته أن حرية التعبير يجب أن تمارس على نحو عقلاني وأنه لا يدافع عمن ذهبوا إلى أبعد الحدود باسم حرية التعبير من خلال التشهير والإهانة.

واعتبر جيلالي سفيان أن الرهان الكبير بعد استفتاء تعديل الدستور يبقى تنظيم انتخابات تشريعية مسبقة تعتبر فرصة لإعادة تشكيل الطبقة السياسية في الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.