span>حادثة الصابلات: تحقيق معمق وتوقيف 07 أشخاص أميرة خاتو

حادثة الصابلات: تحقيق معمق وتوقيف 07 أشخاص

أعلن مجلس قضاء الجزائر، فتح تحقيق في ملابسات حادثة غرق 07 أطفال في منتزه الصابلات.

وأمرت نيابة الجمهورية لدى محكمة حسين داي، بفتح تحقيق ابتدائي معمق ودقيق حول حيثيات وظروف القضية.

ويسلط التحقيق، الضوء بشكل خاص على مدى توافر الشروط القانونية والتنظيمية المتعلقة بحماية الأطفال المعنيين.

وأسفرت النتائج الأولية للتحقيق، عن توقيف 07 أشخاص تم وضعهم تحت النظر، في انتظار استكمال إجراءات التحقيق.

ويوم السبت 11 ماي 2024، تم تنظيم رحلتين مدرسيتين للنزهة خاصة بالأطفال نُظمت الاولى من طرف دار الشباب الشهيد مزاري لحسن بلدية عين بوسيف، والثانية من طرف جمعية المرجان الكائنة بالمدية لفائدة تلاميذ المدرستين.

وتُوفي 05 أطفال بعد غرقهم في شاطئ الصابلات، فبما تم إسعاف طفلين إثنين.

كما تم إسعاف طفل آخر يبلغ من العمر 10 سنوات، لم يكن ضمن الرحلة المدرسية، بعد غرقه في المكان ذاته، وتحويله إلى المستشفى.

وسخرت الحماية المدنية لهذه العملية 10 غطاسين و06 سيارات إسعاف وزورقين.

وتقدم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بتعازيه لعائلات الضحايا.

وقال الرئيس: “إلى عائلات ضحايا فاجعة الصابلات بالعاصمة.. فَقدنا مع العائلات المنكوبة، ببالغ الحسرة وعميق الألم، في فاجعة مُروِّعة بمنتزه الصابلات بالعاصمة، أبناءنا الفتية اليافعين، الذين اختطفهم الموت غرقًا من ساعات فسحة وتنزه تنقلوا من ولاية المدية للاستمتاع بها.”

وأضاف: “وفي هذه المحنة القاسية.. واللحظة المؤثِّرة التي نتقاسمها مع أولياء وأقارب وأصدقاء الضحايا: محمودي حمزة، بن قيدة صهيب، رابحي أنس، ضرواية علاء الدين وبن قيدة يونس عبد المطلب، أتوجه إليهم وهم يواجهون هذا الظرف العصيب بصبرٍ وإيمان بخالص التعازي وأصدق مشاعر المواساة، داعيا المولى عزّ وجلّ أن يمنّ عليهم بالسكينة والثبات، وأن ينعم على أترابهم الخاضعين للعلاج بالشفاء العاجل.”

شاركنا رأيك