الرئيسية » رياضة » حادثة محرز تضع “كاف” في مأزق

حادثة محرز تضع “كاف” في مأزق

حادثة محرز تضع "كاف" في مأزق حقيقي

قررت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، مواصلة مساعيها للتصدي لما وصفه المدرب جمال بلماضي في وقت سابق، بمؤامرة تحكيمية تُقاد ضد المنتخب الجزائري في دهاليز  الـ”كاف”، لتستند هذه المرة لحادثة محرز في مباراة بوركينافاسو.

وقدّم الاتحاد الجزائري للعبة ذاتها، تظلّما لدى نظيره الإفريقي، ضد حكم مباراة منتخب “الخضر” ومُضيفه منتخب بوركينافاسو، الذي حرم وبشهادة المُختصين قائد المنتخب الجزائري رياض محرز، من ركلة جزاء كانت واضحة للعيان.

وأكد مختصون وحكام عدة، أن مهاجم مانشستر سيتي محرز، استحق ركلة جزاء في الدقيقة الـ87، بسبب تعرضه لعرقلة واضحة داخل منطقة جزاء المنافس، لكن الحكم بوندو غض النظر عنها وطالب بمواصلة اللعب.

وبحسب مصادر إعلام عدة، فإن هيئة “فاف” حمّلت في تظلمها إلى “كاف”، الحكم البوتسواني جوشوا بوندو، مسؤولية عودة محرز ورفاقه بنقطة التعادل، من ملعب مدينة مراكش المغربية، أمام كتيبة “الخيول البوركينابية”.

وتضمن تظلم الاتحادية الجزائرية لكرة القدم لنظيرتها الإفريقية، مقاطع فيديو بجميع الأخطاء التي ارتكبها الحكم البوتسواني في مواجهة “الخضر” والخيول”، ضمن الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بقطر.

ومن دون شك سيضع تظلم “فاف”، نظيرتها الاتحادية الإفريقية، في مأزق وحرج كبيرين، حول تعيين الحكام مستقبلا، خاصة وأن المنتخب الجزائري صار متابعا من قبل العديد من المدربين العالميين الراغبين في مواجهته، ناهيك عن ملايين المتابعين الذين أصبحوا عشاق لأبطال إفريقيا

وتأتي خطوة “فاف” بمواصلة تنديدها بالظلم التحكيمي الذي يطال المنتخب الجزائري في كل مرة، أياما قليلة قبل خوض أشبال المدرب الوطني جمال بلماضي، لمواجهتين هامتين أوائل شهر أكتوبر المقبل.

ومن المقرر أن يستضيف رفاق القائد رياض محرز، ضيفهم منتخب النيجر، يوم 08 أكتوبر 2021 بملعب البليدة، بداية من الساعة الثامنة ليلا.

وسيُلاقي المنتخب الجزائري المنافس ذاته، يوم 12 من الشهر القادم، بداية من الساعة الخامسة عصرا بتوقيت الجزائر، على أرضية ميدان ملعب مدينة نيامي عاصمة دولة النيجر.

عدد التعليقات: (16)

    1. مستوى تسيير الكرة في إفريقيا مثل مستوى القارة سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا .لا يمكن أن يتحسن حتى تخرج إفريقيا من مستوى العالم الثالث الى مستوى العالم الثاني على الأقل.

  1. غياب ممثل عن الجزاءير في كاف جعلها القمة صاءغة وسبب صراعات الداخلية في لفاف وعدم ترك الخلافات الشخصية
    جنبا وتجاوزها لمصلحة البلاد و نقص الاحترافية و مسؤولين غير مؤهلين وعدم استعانت بمسؤولين صابقين لديهم خبرة في الكوليس

  2. J’adresse ce commentaire a la caf faite ton travail bien comme il le faut sinon …la FIFA doit prendre ces responsabilités …elle doit être très stricte avec les responsables africains douteux qui ne savent que jouer sur les coulisses …des tricheurs …du clanisme nous en tant que africains nous exigeons un bon arbitrage … même si il faut le ramener comme avant des autres continents … l’arbitrage non-seulement il n’a pas progresser mais aussi il n’est pas correcte et il est très corrumpu …il s’achète facilement même sans un sou …pour un meilleur classement il cède …hé !!! N’allez pas me dire que ça vous le connaissez pas …le dernier des africains te dis que notre foot-ball a fais des grands pas mais l’arbitrage est rester toujours en retard ….si je dis la vérité il faut prendre ça en positif ….il faut que ça change vers le mieux …pourquoi pas vers le meilleur …. l’arbitre en Afrique il peut bousculer une rencontre vers un résultat inattendu avec un comportement contraire de la logique …

  3. الفريق الجزاري و فاريق الأطلي كل مايوجهنهم يجب أن لا يهتزاو . الفيفا تخطط لي اقاف السنامي يجبر حذر ثما حذر منا نرفزت لاعبين و خروج عن المبرات

  4. هكذا نقولوا شكرا للفاف لكن المرة القادمة إن كان حكما مشكوكا في أمره فضحه للفيفا للضغط على الكاف التي غالبا ما تكون ظالمة للمنتخب الوطني الجزائري
    المرة القادمة إن شككنا في أمر مماثل يجب مراسلة الفيفا لمقاضاة الكاف على ظلما التحكيمي للجزائر.
    حذاري خصوصا من مباراة العودة في تشاكر ضد بوركينافاسو فب ختام الجولة

  5. المشاكل الذي تلاحق المنتخب الوطني سببها صراعات الأشخاص على مستوى الفاف لا اقل و لا أكثر بالاضافة الى السيطرة الكاملة للمخزن على الكاف لضرب المنتخب و منها استقرار البلاد و الفاهم يفهم. …سلام

  6. Il faut que la fifa prend des décisions et des sanctions a l’encontre des arbitres qui font des erreurs graves dans des rencontres décisives et surtout en afrique parceque ces erreurs se poursuivent et se répètent a. Chaque fois que l’equipe d’algérie rencontre des equipes africaines.

  7. مستوى تسيير الكرة في إفريقيا مثل مستوى القارة سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا .لا يمكن أن يتحسن حتى تخرج إفريقيا من مستوى العالم الثالث الى مستوى العالم الثاني على الأقل.

  8. انا لا اهتم لم يقال حول ظلم الكرة الجزائرية و انما انا مندهش من حب هذا الشعب للكرة و التي هي عبارة عن جلد منفوخ فقط…في حين ان الشعب يحتاج الى معيشة لائقة و ان يلبي حاجياته و مستقبل الاجيال القادمة للعيش في الرخاء في حين ان هذا امر سهل بكون الجزائر دولة غنية …و عندما تتوفر هذه الشروط من المستحب ان يتابع الشعب هذه الامور على قول شعبي مشهور :(كي تشبع الكرش تقول للراص غني)…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.