span>حارب مافيا القطاع.. زيتوني يستذكر “سي البختي” في ذكرى رحيله وكالات / أوراس

حارب مافيا القطاع.. زيتوني يستذكر “سي البختي” في ذكرى رحيله

يصادف تاريخ 26 جانفي الجاري، الذكرى السابعة لرحيل الوزير الأسبق بختي بلعايب.

وترحّم وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني، على الراحل مستذكرا إنجازاته.

وقال زيتوني: “أترحمُ على روح الوزير الراحل بختي بلعايب، الذي فارق الحياة في السادس والعشرين من جانفي 2017، مقدّمًا أروعَ الأمثلة في النضال والوطنية والتحلّي بالنزاهة والشجاعة في مواجهة كل الظروف، من أجل اقتصادٍ قويٍّ وجَزائر مُزدهرة”.

وأضاف: “نستذكر المُخلصَ “سي بختي” صاحب البصمة التي لا تُمحى في قطاع التجارة، إذ عُيّن فيه وزيرًا على فترتين متباعدتين (بين 1996 و1999، ثمّ بين 2015 و2017)، إضافةً إلى قيادته الوفدَ الجزائري عام 1998، خلال الاجتماع الأول لمجموعة العمل المتعلقة بانضمام الجزائر لمنظمة التجارة.

وعُرف بختي بتصريحاته الجريئة وقراراته الشجاعة ومحاربته للوبي الفساد آنذاك.

ولعل أبرز فضيحة فجرها الراحل، إدخال شحنة مرفوضة ضخمة بتواطئ رسمي.

وحملت الشحنة المريبة التي خلقت جدلا في سنة 2016، قطع غيار مجهولة المصدر.

وطالما ندد الراحل بالمافيا، لاسيما من بعض المستوردين وحاربهم على جميع المستويات.

وتوفي، بختي بلعايب، بمستشفى باريس بفرنسا عن عمر يناهز 64 سنة بعد صراع مع مرض عراض.

وكُلف عبد المجيد تبون الذي كان يشغل منصب وزير السكن آنذاك بتسيير وزارة التجارة مؤقتا.

للإشارة، ولد بختي بلعايب في 22 اوت 1953 بثنية الحد ولاية تيسمسيلت.

وشغل وزير التجارة الأسبق، عددا من المناصب بوزارة التجارة الجزائرية وغيرها من الوظائف.

 

شاركنا رأيك