الرئيسية » الأخبار » حالات الإصابة بكورونا سترتفع مقابل انخفاض الوفيات

حالات الإصابة بكورونا سترتفع مقابل انخفاض الوفيات

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، عن تسجيل بعض الأشخاص على أنهم توفوا بوباء فيروس كورونا ” كوفيد 19″  ثم أظهرت النتائج المخبرية العكس.

أكد الوزير، اليوم الإثنين، في جلسة استماع  لمجلس الأمة، أن الحالات المؤكدة مخبريا موزعة عبر 47 ولاية، 72 بالمائة منها تم تسجيلها عبر 10 ولايات.

وقال إنه خلال 48 ساعة الأخيرة، لم تسجل أي حالة إصابة في 24 ولاية، بينما 13 ولاية سجلت فيها فقط بين حالة إلى 3 حالات إصابة.

أما فيما يخص الفئات العمرية التي مسها الوباء فأوضح الوزير أنها تتراوح بين 25 سنة و60 سنة، وبالنسبة للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 60 سنة فيمثلون 38 بالمائة من مجموع حالات الإصابة.

وبالنسبة للوفيات، أشار بن بوزيد، أن عددها بلغ 367، و53 بالمائة منها تم تسجيلها بكل من ولايتي البليدة والعاصمة وأن 64 بالمائة منها تخص فئة الأشخاص الذين يفوق عمرهم 65 سنة.

وتم تسجيل حالة وفاة واحدة يوم 17 أفريل و3 حالات يوم 18 أفريل، وهذا ما يؤكد المنحى التنازلي للوفيات خلال الأيام الأخيرة.

وجدد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، تأكيده أن من يستحق العلاوات في قطاع الصحة، هم من كانوا في الصف الأول، وواجهوا خطر الوباء.

وأوضح الوزير أن مصالحه تعمل على  تحضير النص التنظيمي للمرسوم في أقرب الآجال للعلاوة الاستثنائية التشجيعية لمستخدمي الصحة.

وفي ذات الصدد، قال بن بوزيد إن عدد كبير من الأطباء خرجوا في عطلة خوفا من المرض، وأقسام أخرى في قطاع الصحة لا علاقة لها بالفيروس وهي تعمل بشكل عادي، ما يعني حسبه أنها غير معنية بالعلاوة الرئيس.

أما فيما يخص الخاضعين لبروتوكول العلاج، كلووركين فهم أزيد من 4000 شخص.

وأفاد الوزير أن استخدام عدد أكبر من التحاليل سيرفع الحالات المؤكدة، لكن دون التأثير على عدد الوفيات.

وأوضح الوزير أنه في كل 100 مصاب بكورونا 20 بالمائة فقط من تظهر عليهم الأعراض، وأضاف أن من بين 231 مريضا في حالة الاستشفاء بمصالح الإنعاش، يوجد 40 مريضا تحت العناية المركزة.

 

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.