"حالة تأهب قصوى".. وزارة الفلاحة تكشف خطتها الاستعجالية لمكافحة حرائق الغابات
span>“حالة تأهب قصوى”.. وزارة الفلاحة تكشف خطتها الاستعجالية لمكافحة حرائق الغابات أميرة خاتو

“حالة تأهب قصوى”.. وزارة الفلاحة تكشف خطتها الاستعجالية لمكافحة حرائق الغابات

أعلنت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، أنها وضعت بالتنسيق مع السلطات المعنية، خطة استعجالية ومخطّطا وطنيا، من أجل مجابهة حرائق الغابات التي قد تنجر عن موجات الحرّ التي ستشهدها الجزائر.

وتتضمن خطة الوزارة 3 محاور أساسية، المحور العملياتي، والمحور التنظيمي، ومحور خاص بإصدار تعليمات إلى المديرية العامة للغابات واللجان الولائية.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

التعليمات والتدابير الاستعجالية

  • اعتماد نهج للإنذار المبكّر من أجل الإبلاغ والتحكم في نشوب الحرائق.
  • إعادة تفعيل أبراج المراقبة.
  • التدخل السريع للحماية والحد من انتشار الحرائق.
  • إنشاء دوريات مراقبة على مدار 24 ساعة، تتشكّل من مصالح المديرية العامة للغابات والحماية المدنية والمصالح الأمنية.
  • تعبئة وسائل التدخل، على غرار الأرتال المتنقلة.
  • التنسيق مع الحماية المدنية وهيئات أخرى، للتدخل الفعلي.
  • التواصل الدائم مع الوكالة الفضائية الجزائرية ومصالح الأرصاد الجوية.
  • تفعيل خطة الاتصال والتحسيس لمكافحة حرائق الغابات.
  • إشراك السكان المحليين في عمليات الوقاية والتدخل ضدّ الحرائق.

 

المحور التنظيمي

أفادت الوزارة أنها ستقوم بتنصيب لجنة وطنية، على المستوى المركزي، لحماية الغابات، يترأسها وزير الفلاحة وتضمّ 13 وزارة و11 مؤسسة وطنية ذات صلة بحماية الغابات.

وستتكفل اللجنة بعدة مهام تتمثل في:

  • اعتماد وتحديث المخطط العملي للوقاية من حرائق الغابات والآفات والأمراض التي تؤثّر على الغابات.
  • ضمان تنسيق الإجراءات مع جميع الهيئات المعنية
  • تسطير برامج اللجان الولائية لحماية الغابات في بداية كل حملة.

أما محليا، فسيتم تنصيب 40 لجنة عملياتية ولائية تعمل على تنسيق العمليات وتعبئة وسائل المكافحة في إقليم كل ولاية.

كما ستنصّب الوزارة 1333 لجنة عملياتية للبلديات والتي تضطلع بمهام تنسيق إجراءات الرقابة على مستوى البلديات من خلال حشد الوسائل اللازمة.

وسيتم تنصيب 468 لجنة عملياتية للدائرة و2353 لجنة عملياتية للسكان المجاورين.

المحور العملياتي

أوضحت الوزارة، أنها ستقوم بتنصيب 401 برج مراقبة وتنبيه، بتعداد 960 مراقبا.

كما ستوفر 513 رتلا متحركا، و1019 ورشة تدخل تضم 9481 عاملا، بالإضافة إلى 3261 نقطة تزويد بالمياه، يتم وضعها داخل الغابات أو بالقرب منها.

وسيتم توفير 63 شاحنة إمداد و15 شاحنة صهريج بسعة 3000 لتر، و2084 جهاز اتصال لاسلكي، و3300 مضخة ظهرية.

شاركنا رأيك