الرئيسية » الأخبار » حايل: أغلب حالات كورونا انتقل إليها الفيروس من طرف أطفال متمدرسين

حايل: أغلب حالات كورونا انتقل إليها الفيروس من طرف أطفال متمدرسين

تراجع طفيف في إصابات كورونا اليومية

تستمر الجزائر في الأيام الأخيرة في تسجيل ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وسجّلت وزارة الصحة أمس الأربعاء، 610 إصابات جديدة بفيروس كورونا، لتتخطى لأول مرة منذ أشهر حاجز الستمائة إصابة.

في هذا الصدد، قال رئيس مصلحة كوفيد 19 بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية مصطفى باشا، كمال حايل، إن أغلب الحالات التي استقبلتها وحدته هي لعائلات انتقل إليها الفيروس من طرف أطفال متمدرسين.

وأوضح كمال حايل في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن هؤلاء المصابين في وضعية خطيرة نوعا ما، لاسيما وأنها لأشخاص غالبا ما يعتمدون على التطبيب الذاتي ويرفضون اللجوء إلى المصالح الاستشفائية.

في السياق أبرز المتحدث، أن حولي 90 بالمائة من الحالات التي تمّ استشفائها لم تتلقى اللقاح المضاد لكورونا.

وعلى صعيد آخر، قال عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا، إلياس أخاموك، إنه بعد دخول متحور “أوميكرون” إلى الجزائر، سنشهد ارتفاعا سريعا في عدد الإصابات في الأيام المقبلة لاسيما مع “تدني نسبة التلقيح”.

ولفت أخاموك إلى أن 80 بالمائة من المصابين بكورونا في العالم الذين عانوا بشدة من كورونا هم من غير الملقحين، مضيفا بأن 99 بالمائة من حالات الاستشفاء جراء فيروس كورونا بولاية تمنراست هو لأشخاص غير ملقحين.

من جهته، حذّر اختصاصي الأمراض التنفسية، البروفيسور صالح للو، بحر الأسبوع الماضي، من تشبع المستشفيات خلال الأيام القادمة بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وذكرت الحكومة في بيان أصدرته بحر الأسبوع الماضي بأن الوضع الوبائي في البلاد ما يزال يشهد ارتفاعا لحالات الإصابات، فضلا عن الزيادة الـمستمرة في عدد حالات الاستشفاء، مما يكشف عن بوادر موجة رابعة من الوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.