span>حجام يتخذ قرارا مهما للعودة إلى المنتخب الجزائري عبد الخالق مهاجي

حجام يتخذ قرارا مهما للعودة إلى المنتخب الجزائري

يستهدف المدافع الدولي جوان حجام إعادة بعث مشواره الكروي كما كان سابقا، من أجل العودة مجددا إلى صفوف المنتخب الجزائري، خاصة بعد خيبة أمل تضييعه نهائيات “كان” 2023.

وقرر جوان حجام الرحيل عن ناديه الفرنسي نانت، بعد فترة جد صعبة انطلقت عقب التحاقه بصفوف كتيبة “محاربي الصحراء” وقضية صومه شهر رمضان الكريم، إذ وجد نفسه حبيس دكة البدلاء.

وكشفت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، رحيل لاعب المنتخب الجزائري عن صفوف ناديه نانت، خلال سوق انتقالات اللاعبين الشتوية الحالية.

وسينتقل حجام إلى نادي ستاندار دولياج البلجيكي، في “الميركاتو” الشتوي، بعقد إعارة مدته 06 أشهر، حتى تاريخ الـ30 جوان المقبل، مع إمكانية شراء عقده نهائيا.

ومن أجل تسريح مدافعه الدولي الجزائري الأيسر، اشترط نادي نانت الفرنسي على إدارة النادي البلجيكي، دفع 01.05 مليون “يورو”، في حال أراد الفريق البلجيكي شراء عقد حجام بشكل نهائي.

وقد يسير جوان حجام على نهج مواطنه محمد أمين عمورة، الذي واصل تألقه بعد انضمامه إلى سانت جيلواز البلجيكي، وفجر طاقاته التهديفية في ملاعب بلجيكيا.

وفي حال استعاد مستواه مستقبلا، سيجد الظهير الأيسر من دون شك، منافسة شرسة من أجل العودة مجددا إلى صفوف منتخب الجزائر، في ظل كثرة الخيارات حاليا في منصب المدافع الأيسر.

ويملك جمال بلماضي حاليا، ثلاثة خيارات في الجهة اليسرى من دفاع المنتخب الجزائري، بوجود “القيدوم” رامي بن سبعيني، وتألق ريان آيت نوري، الذي يتجه لتثبيت مكانته في المنصب ذاته.

كما تجدر الإشارة إلى أن دخول ياسر لعروسي حيز المنافسة على حجز مكان أساسي في منصب الظهير الأيسر بتشكيلة كتيبة “الخضر”، سيصعب مأمورية مواطنه جوان حجام في العودة إلى منتخب بلده مستقبلا.

شاركنا رأيك