span>حجز 65 ألف يورو كانت مموّهة بإحكام داخل حقائب يدوية لمسافرتين باتجاه إسطنبول علي ياحي

حجز 65 ألف يورو كانت مموّهة بإحكام داخل حقائب يدوية لمسافرتين باتجاه إسطنبول

تشهد مختلف مطارات البلاد محاولات تهريب مبالغ مالية من العملة الصعبة بشكل يومي، ما يجعل المصالح الأمنية المعنية على أهبة الاستعداد لاسيما أن الأمر بات يتعلق بتجار ومسافرين مشبوهين.

وذكر بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، أن شرطة الحدود الجوية بمطار هواري بومدين الدولي، تمكنت من إحباط محاولة تهريب مبالغ مالية من العملة الصعبة إلى الخارج، بعد أن حجزت 62770 يورو، بالإضافة إلى 3520 دولار، ونحو 87 غرام من المجوهرات الذهبية.

وأضاف المصدر أن هذه المبالغ المالية مموّهة بإحكام داخل حقائب يدوية لمسافرتين، كانتا بصدد مغادرة التراب الوطني باتجاه إسطنبول التركية.

وأشار بيان الأمن الوطني أنه تم تقديم المتهمتين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء بالعاصمة، لمتابعتهما بتهم خرق التشريع والتنظيم الخاصين بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

ولا تزال عملية إحباط محاولة تهريب مبلغ مالي من العملة الصعبة قدر بـ 245700 أورو، في أذهان الجزائريين، بعد أن تدخلت مصالح شرطة الحدود من خلال عمليتين منفصلتين على مستوى مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة ومطار أحمد بن بلة الدولي بوهران، في إطار محاربة الجريمة المرتبطة بمخالفة التنظيم والتشريع المتعلقين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

العملية الأولى تمت على مستوى مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة، وسمحت بضبط 104200 أورو، مخبأة بإحكام داخل طائرة كانت متوجهة نحو إسطنبول.

أما الثانية عالجتها فرقة شرطة الحدود بمطار أحمد بن بلة الدولي بوهران، من خلال ضبط 141500 أورو، مخبأة بإحكام بين أمتعة أحد المسافرين كان متوجها نحو اسطنبول.

شاركنا رأيك