الرئيسية » الأخبار » حجز 88 طن من المخدرات المغربية في الجزائر سنة 2020

حجز 88 طن من المخدرات المغربية في الجزائر سنة 2020

حجز 88 طن المخدرات من القنب الهندي المغربي في 2020

أكّدت مديرة الوقاية بالديوان الوطني لمكافحة المخدرات، خداش غنية، اليوم الثلاثاء، أن الجزائر هي أحد أسواق المخدرات المغربية، حيث يتم تصدير مخدر القنب الهندي.

وأضافت خداش، لدى نزولها ضيفة على الإذاعة الجزائرية، أن منحنى كمية المحجوزات من هذه المادة تضاعف خلال السنتين الأخيرتين.

وقالت المتحدّثة، إن الجزائر تحوّلت إلى سوق رائجة للمخدرات المغربية، حيث بلغت المحجوزات ذروتها عام 2013 عندما تجاوزت 211 طن.

وكشفت خداش أن كميات المحجوزات من المخدرات المغربية تراجعت بعد ذلك، حيث وصلت إلى 34 طنا في 2018.

وأشارت المسؤولة ذاتها أن حركة التصدير تضاعفت لاحقا، حيث بلغت المحجوزات من القنب الهندي 88 طنا في 2020.

وأوضحت خداش أن القنب الهندي في المغرب ينتج من أجل التصدير، وأنه يعتبر نشاطا تقليلديا، وبالتالي فإن إنتاجه يتأثر بمسألة العرض والطلب.

ولفتت مديرة الوقاية بالديوان إلى أن عمليات التصدير تستهدف أوروبا أيضا، وهي تحتاج إلى شبكة تحويل في مناطق العبور.

واعتبرت غنية خداش أن العملية تشكل خطرا على الاستقرار الأمني والصحي على المناطق التي تستخدم كمناطق عبور ومنها الجزائر.

وقالت خداش إن التحقيقات الميدانية أظهرت أن هناك أنواعا أخرى تروج في الجزائر مثل الكوكايين، حيث سجل ارتفاع محسوس في استخدامها في السنوات الأخيرة بعد أن تحوّلت المنطقة الغربية من الجزائر إلى منطقة عبور لها.

كما كشفت المتحدثة حجز من 2 إلى 6 ملايين قرص من المؤثرات العقلية بين 2019 و2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.