الرئيسية » الأخبار » حركة البناء الوطني.. اعتراف فرنسا بقتل بومنجل غير كاف

حركة البناء الوطني.. اعتراف فرنسا بقتل بومنجل غير كاف

حركة البناء الوطني.. اعتراف فرنسا بقتل بومنجل غير كاف

قال رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، إن اعتراف فرنسا بقتل الشهيد الجزائري علي بومنجل غير كاف.

وأكد مقري، خلال تجمع شعبي له بباتنة، اليوم السبت، أن اعتراف فرنسا بقتل بومنجل خطوة إيجابية، إلاّ أنه يجب عليها الاعتراف والاعتذار وجبر الضرر المادي والمعنوي لجرائمها.

وقال رئيس الحركة، إن على فرنسا الحديثة التغلب على فرنسا الاستعمارية، وذلك لمصلحة فرنسا ذاتها قبل أن تكون لمصلحة الجزائر.

ويهدف ذلك، حسب المسؤول ذاته، إلى ضمان أمن واستقرار البحر الأبيض المتوسط في ضفتيه الشمالية والجنوبية، ولاستقرار منطقة السّاحل والصحراء، من أجل مصالح مشتركة ومتبادلة تُحترم فيها السيادة.

سعي لتفكيك تماسك الشعب والجيش

استنكر بن قرينة، سعي بعض الأطراف إلى “تفكيك تماسك الجيش والشعب”، واستهدافه ونعته بشتى النعوت قصد التفريط في الاستقلال وبيع الوطن.

وقال بن قرينة في هذا الصدد، إن حركة البناء لا تكره أحدا من أبناء الجزائر، إلاّ من خان الوطن والأمة.

ومن جهة أخرى، أكد المسؤول ذاته، أن المسار الدستوري “حقق منذ انطلاقة الحراك، استرجاع الجمهورية من بين أنياب المخاطر”.

وشدّد المتحدّث نفسه في هذا الشأن، أن “الجيش سيظلّ حاميا للدستور ورافضا للطروحات الانتقالية غير الدستورية.”

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.